أبوظبي - سكاي نيوز عربية

خيم استياء عارم في هولندا عقب خسارة منتخب البلاد أمام تركيا 0-3، إذ صارت حظوظ التأهل الهولندي إلى بطولة أوروبا، العام المقبل، شبه منعدمة.

واعتبرت صحف محلية في هولندا خسارة منتخب البلاد أمام الأتراك، بمثابة نهاية حقبة، فيما صرح المدرب الجديد للمنتخب، بأن لاعبي هولندا ارتكبوا أخطاء أضرت بهم، لاسيما بعد خسارتهم السابقة أمام المنتخب الأيسلندي.

وتراجع المنتخب الهولندي إلى المركز الرابع، عقب الهزيمتين اللتين مني بهما، فيما باتت مباراتان فقط تفصلانه عن نهاية التصفيات في أكتوبر القادم.

المنتخب الهولندي تراجع بعدما كان قد تبوأ المركز الثالث، في دورة كأس العالم المقامة بالبرازيل، السنة الماضية.

ووفق ما ذكرت رويترز، عنونت صحيفة "الجيمين داجلاد"، الإثنين، "لن يحسب لنا حساب بعد اليوم"، بينما انتقدت صحيفة "فولكسكرانت" ما اعتبرته ضعفا في الأداء واللياقة والعمل الجماعي لدى لاعبي المنتخب.

في غضون ذلك، ينتظر أن تواجه هولندا في الدور القادم منتخب كازاخستان، في العاشر من أكتوبر المقبل، على أن تنهي التصفيات فوق أرضها أمام التشيك، التي حازت أحرزت مسبقا بطاقة التأهل.