إعداد: أحمد فؤاد -أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بالرغم من فوز برشلونة وريال مدريد السبت، في المرحلة الثانية من الدوري الإسباني، وبالرغم من الدور المحدود، على غير العادة، لنجمي الفريقين خلالا هذين الانتصارين، إلا أن ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو كانا مجددا محل اهتمام وسائل الإعلام، حتى مع إخفاقهما في تسجيل أو صناعة الأهداف.

فوز برشلونة الصعب أمام ملقة لم يشهد ظهور ميسي على لائحة المسجلين أو حتى صانعي الأهداف في أول جولتين من الدوري الإسباني، وهو ما لم يحدث منذ 8 سنوات، وفقا لحسابات إحصائية متخصصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

بدوره لم يستغل رونالدو تعثر غريمه، إذ لم يسجل أو يصنع أي هدف في الفوز العريض لريال مدريد على بيتيس بخماسية، فيما شاهد رفاقه غاريث بيل وخايمس رودريغيز وكريم بنزيمة يسجلون أهداف الفريق.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى على الإطلاق الذي يلعب فيها رونالدو وميسي خلال جولتين متتابعتين من الدوري الإسباني ويفشل كليهما في التسجيل.