قال مدرب ستوك سيتي مارك هيوز، أن هناك مساعي "لإلحاق الضرر" بالفريق، تقف خلف تسريب أنباء عن وجود عرض من نوريتش سيتي، لضم جوناثان والترز، قبل المباراة التي تعادل فيها الفريقان 1-1، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، السبت، الماضي، وفق ما ذكرت وكالة "رويترز" للأنباء.

وغاب المهاجم والترز عن المباراة، التي حل فيها فريق ستوك ضيفا على نوريتش بسبب المرض، وأكد هيوز لاحقا أنه رفض عرضا لضم لاعبه البالغ من العمر 31 عاما لصفوف نوريتش، في صفقة قدرتها وسائل إعلام بريطانية بأنها تدور في نطاق 1.5 مليون جنيه أسترليني (2.4 مليوندولار).

ونقل عن هيوز قوله لوسائل إعلام بريطانية "أنه (والترز) يعرف مشاعري جيدا.. نرغب في استمراره. تقدم نوريتش بعرض، إلا أنه لم يقترب من تقييمنا لما يمنحه جونز لنا، لذا فقد تم رفض العرض سريعا."

وبحسب وكالة "رويترز"، قال المدرب أيضا إنه كان من "المتوقع" أن يتم تسريب أنباء الصفقة الخاصة بالمهاجم السابق لأبسويتش تاون قبل اللقاء. وأضاف هيوز (51 عاما): "هذه المساعي من قبل البعض كانت تهدف لإلحاق الضرر بالفريق لكي أكون أمينا. هذا بالضبط ما سارت عليه الأمور."

ويخوض والترز وستوك مفاوضات حاليا لتوقيع اللاعب على عقد جديد في ظل بدء المهاجم للعام الأخير في عقده.