أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وضع مهدي لحسن حدا لمشواره مع المنتخب الجزائري لكرة القدم باعتزاله اللعب دوليا بعد خمس سنوات قضاها في الدفاع عن ألوان محاربي الصحراء.

وقال محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم في تصريحات أدلى بها لمحطة إذاعية،إن هناك نية لضم لحسن لتشكيلة المنتخب في الفترة المقبلة ليخوض آخر مبارياته بقميص الفريق كنوع من التكريم.

وشكر روراوة اللاعب "على كل ما بذله لتشريف الألوان الجزائرية."

وكان مشوار لحسن (31 عاما) على الصعيد الدولي بدأ في مارس 2010 عند خوضه مباراة ودية أقيمت في الجزائر أمام منتخب صربيا، بينما كان آخر لقاء دولي له أمام المنتخب القطري في الدوحة في 26 مارس الماضي.

ويلعب لحسن في صفوف خيتافي الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني منذ 2011.