توج نفط الوسط بلقب بطل الدوري العراقي لكرة القدم، إثر فوزه على الجوية بركلات الترجيح 6-5، بعد أن بقي الوقتان الأصلي والإضافي صفر-صفر، في المباراة الختامية.

وعلى استاد الشعب الدولي، وبحضور أكثر من 40 ألف متفرج، انتهى الوقت الأصلي للمباراة من دون أهداف، واستمرت النتيجة بعد التمديد أيضا، فلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، حيث تمكن نفط الوسط من تنفيذ 6 ركلات بنجاح وأهدر اثنتين، مقابل 5 للجوية، وأضاعة ثلاث بفضل تألق الحارس الدولي نور صبري.

وقدم الطرفان أداء تكتيكيا في الشوط الأول، وعمدا إلى غلق المنافذ الدفاعية والاعتماد فقط على الارتدادات السريعة، وإن كانت قليلة لرغبتهما بالخروج من هذا الشوط بالتعادل على الأقل.

وفي الشوط الثاني، اندفع الفريقان في محاولة للاقتراب من حسم المواجهة، وسنحت للجوية أكثر من فرصة لتحقيق التقدم، إلا أن حارس نفط الوسط نور صبري وقف بوجه تلك المحاولات لينتهي الوقت الأصلي للمباراة صفر-صفر.

وقبل انتهاء الوقت الإضافي بأربع دقائق، كاد الجوية يقتل أحلام نفط الوسط من كرة أرضية سددها سامال سعيد، اجتازت أقدام المدافعين وحبست أنفاس جمهوره، لكنها انتهت في أحضان صبري.

وبهذا التتويج، أصبح نفط الوسط خامس فريق ينقل درع المسابقة خارج العاصمة بعد الميناء وصلاح الدين وأربيل ودهوك.