أحرز البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفا بطريق الخطأ في مرمى فريقه للمرة الأولى في مشواره، ليخسر ريال مدريد 1-صفر أمام مضيفه غرناطة، السبت، وتتقلص آماله الضئيلة في الاحتفاظ بلقب دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وسجل رونالدو 21 هدفا في الدوري هذا الموسم، لكنه وضع الكرة في شباك فريقه بضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقيقة 22، ليمنح غرناطة ثلاث نقاط ثمينة.

ويحتل ريال مدريد المركز الثالث بفارق 15 نقطة عن برشلونة المتصدر الذي يحل ضيفا على فلنسية الأحد. ويملك ريال مدريد 43 نقطة من 22 مباراة بفارق أربع نقاط عن أتليتكو مدريد صاحب المركز الثاني، والذي يستضيف ريال بيتيس الأحد.

وبدا أن ريال مدريد تأثر بالمجهود الكبير الذي بذله الفريق عندما حول تأخره إلى التعادل 1-1 مع ضيفه برشلونة في ذهاب قبل نهائي كأس ملك إسبانيا الأربعاء الماضي.

وعند تنفيذ إحدى الركلات الركنية ارتقى رونالدو عاليا ليضع الكرة في شباك دييجو لوبيز حارس ريال مدريد. ولم يسدد ريال مدريد أي كرة تجاه مرمى الفريق المنافس طوال الشوط الأول، ثم دفع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بالفرنسي كريم بنزيمة وخوسيه كاييخون لمحاولة استعادة النشاط الهجومي في صفوف حامل اللقب.

وأهدر بنزيمة وكاييخون أفضل فرصة لريال مدريد قبل ست دقائق من نهاية الوقت الأصلي. وشق كاييخون طريقه داخل منطقة جزاء غرناطة، لكن تونو حارس غرناطة تصدى لمحاولته، وعندما وصلت الكرة إلى بنزيمة أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى.

وخسر ريال مدريد خمس مرات وتعادل في مباراتين خارج أرضه هذا الموسم.