أعلن اتحاد كرة القدم الفلسطيني، الثلاثاء، مواصلة مساعيه لإجراء اقتراع في اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم 29 المقبل في زيورخ السويسرية، للتصويت على تعليق عضوية إسرائيل في المنظمة الدولية.

ويؤكد الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن إسرائيل تمارس سياسيات قمعية وعنصرية ضد اللاعبين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وأعرب رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب، عن ثقته في إجراء التصويت، والذي من المتوقع أن يسفر عن تعليق عضوية إسرائيل، بحسب اعتقاده.

وبدوره يسعى رئيس الاتحاد الدولي، جوزيف بلاتر، لإيجاد حل للمشكلة، حيث وصل، الثلاثاء، إلى القدس لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بحسب صحيفة "غارديان" البريطانية.

واعترف السويسري بلاتر من قبل أنه لا يملك صلاحية استبعاد المقترح الفلسطيني من الاجتماع المقبل للفيفا.

وتعتبر عقوبة "تعليق العضوية"، العقوبة الأقسى التي يمكن أن للفيفا فرضها على اتحاد الكرة في دولة ما، والتي وإن طٌبقت على إسرائيل، فسيعنى استبعادها لفترة من الوقت، ومنع فرقها من المشاركة في أي بطولات دولية.

وإذا ما أسفر التصويت المحتمل عن تعليق العضوية، فإن إسرائيل ستنضم إلى كل من يوغسلافيا وجنوب إفريقيا، اللتين جرى تعليق عضويتهما من قبل.