باتت مسألة إعلان فوز دولة الإمارات باستضافة النسخة السابعة عشرة من كأس آسيا لكرة القدم مسألة وقت، حيث سيتم الإعلان الرسمي في اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم المقرر في العاصمة البحرينية المنامة في التاسع من مارس المقبل.

وكشف مصدر مطلع في الاتحاد الاسيوي لوكالة "فرانس برس" أن أمر الاستضافة حسم نهائيا، وأن الملف الإماراتي تفوق بوضوح على الملف الإيراني، بحسب تقرير لجنة التفتيش الموكلة اختيار البلد الذي سيستضيف النهائيات الآسيوية .

وتشير المعلومات إلى أن الملف الإماراتي حاز على إعجاب القائمين على اللجنة، حيث توقف أفرادها على الإمكانات المتاحة في مجالات تطور البنى التحتية والنقل والمواصلات ووفرة المطارات ومقرات الإقامة وملاعب التدريب.

وكانت الإمارات قد استضافت البطولة سابقا عام 1996 حين وصل منتخبها آنذاك إلى المباراة النهائية وخسر أمام "الأخضر" السعودي بركلات الترجيح.