أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعثر تشلسي المتصدر بتعادله على أرضه وبين جمهوره مع بيرنلي 1-1، فيما نجح سوانسي سيتي في التفوق مجددا على مانشستر يونايتد بالفوز عليه 2-1 السبت في المرحلة السادسة والعشرين من البريميرليغ.

على ملعب "ستامفورد بريدج"، فرط تشلسي بنقطتين ثمينتين في مشواره نحو إحراز لقبه الأول منذ 2010 والخامس في تاريخه والثالث تحت إشراف مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي توج معه عامي 2005 و2006، وفشل بتحقيق فوزه الثالث على التوالي والخامس في المراحل الست الاخيرة واكتفى بنقطة من مباراته مع ضيفه الجريح بيرنلي بعد أن كان متقدما عليه حتى الدقيقة 81، متأثرا بالنقص العددي بعد طرد الصربي نيمانيا ماتيتش.

وبدأ  تشلسي الذي عاد الثلاثاء بتعادل ثمين من معقل باريس سان جرمان الفرنسي (1-1) في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، في طريقه للخروج فائزا من المباراة الرابعة التي تجمعه ببيرنلي في الدوري الممتاز الذي شارك فيه الأخير الموسم الماضي للمرة الأولى في أول مغامرة له في دوري الاضواء منذ موسم 1975-1976 (دوري الدرجة الاولى حينها)، قبل ان يتلقى صفعة طرد ماتيتش.

وعلى "استاد ليبرتي"، نجح سوانسي سيتي للمرة الاولى في تاريخه بالخروج فائزا من مباراتيه مع مانشستر يونايتد خلال موسم واحد وذلك بعدما حول تخلفه أمامه إلى فوز 2-1، واضعا حدا لمسلسل مباريات "الشياطين الحمر" دون هزيمة عند 7 مباريات متتالية.

وتسببت هذه الهزيمة بتخلي يونايتد عن مركزه الثالث المؤهل مباشرة إلى دوري الأبطال الموسم المقبل لمصلحة آرسنال الذي تحضر بشكل جيد لاستضافة موناكو الفرنسي الأربعاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، وذلك بفوزه على جاره ومصيفه كريستال بالاس 2-1.

وواصل فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر سلسلة نتائجه المميزة حيث لم يذق طعم الهزيمة سوى مرة واحدة في مبارياته الـ11 الأخيرة في جميع المسابقات، وذلك بفضل الإسباني سانتي كازورلا والفرنسي أوليفييه جيرو اللذين سجلا هدفي "المدفعجية".