أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرضت آمال لاتسيو، المتعثر، في احتلال المركز الثالث بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم لانتكاسة أخرى، الاثنين، بهزيمته صفر -1 على أرضه أمام جنوة، الذي حقق إنتصاره الأول في سبع مباريات.

وبهزيمته الثامنة على التوالي في الدوري يحتل لاتسيو المركز الثالث في الترتيب برصيد 34 نقطة، بفارق 8 نقاط عن نابولي صاحب المركز الثالث.

واستضاف لاتسيو نابولي في 18 يناير وهو متفوق عليه بنقطة واحدة ويسعى لتشديد قبضته على المركز الثالث.

ويومها صنع الفريق صاحب الأرض فرصا أكثر للتسجيل، لكن شباكه تلقت هدفا عن طريق غونزالو هيغواين، وبعدها حقق نابولي 3 انتصارات متتالية ليصبح على بعد 4 نقاط وراء روما صاحب المركز الثاني، ويتفوق بسبع نقاط على ملاحقيه فيورنتينا وسامبدوريا.

ولم يحصل لاتسيو سوى على ثلاث نقاط خلال تلك الفترة وسط مرحلة تراجع.

وأفقدت مباراتان في كأس إيطاليا خلال يناير الفريق طاقته، ويبدو الآن غير قادر على التأقلم مع خوض أكثر من مباراة خلال الأسبوع.

لكن الفوز بالكأس ربما يبدو أفضل فرصه لتتأهل للعب في المسابقات الأوروبية الموسم المقبل رغم أنه سيواجه يوفنتوس في قبل النهائي.

ويتعين على لاتسيو اللعب الأحد المقبل في ضيافة أودينيزي بدون القائد الموقوف ستيفانو ماوري وقلب الدفاع لوريك سانا والحارس فيدريكو ماركيتي، الذي طرد في الشوط الأول من المواجهة ضد جنوة.

ولم ينشط لاتسيو خلال فترة الانتقالات الشتوية الشهر الماضي فأضاف لاعبين اثنين فقط لتشكيلته هما ماوريتسيو وبرايان بيري.