أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اختير نجم مان سيتي يايا توري كأفضل لاعب كرة القدم إفريقي للمرة الرابعة على التوالي خلال احتفال سنوي للاتحاد الإفريقي الخميس.

وعادل النجم الإيفواري عدد مرات فوز صامويل إيتو بالجائزة بعدما حصل عليها مهاجم الكاميرون أربع مرات لكن ليس في سنوات متتالية.

وجاء أحدث تتويج لتوري على حساب بيير ايمريك أوباميانغ مهاجم الغابون وفينسن إنياما حارس نيجيريا في تصويت لمدربي المنتخبات الإفريقية وقادتها.

وقال توري خلال المراسم "لقد كنت موفقا خلال كل هذه السنوات.. أريد تقديم الشكر لكل مشجعي كرة القدم.. أريد أن أقول شكرا إفريقيا."

ووقع الاختيار على توري بفضل عروضه الرائعة في نهائيات كأسا لعالم بالبرازيل مع كوت ديفوار التي كافحت بعد ذلك للوصول لنهائيات كأس الأمم الإفريقية 2015.

وأحرز توري البالغ من العمر 31 عاما هدف الفوز لسيتي على سندرلاند في نهائي كأس رابطة الأندية الانجليزية. وسجل 20 هدفا ليقود الفريق لنيل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز وهو شيء لم يحققه قبله سوى فرانك لامبارد.

لكن توري واجه انتكاسة في البرازيل حين فشل منتخب بلاده  في التأهل للدور الثاني بالنهائيات بسبب هدف في الدقيقة الأخيرة لليونان. وكان توري قائدا لمنتخب بلاده في اثنتين من المباريات الثلاث.

وسيقود توري المنتخب في كأس الأمم الإفريقية التي ستقام فيغينيا الإستوائية هذا الشهر.