أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن نادي سوانزي سيتي، الأربعاء أن لاعبه وسطه غونغو شيلفي أقر بأنه تصرف بعنف خلال مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أمام ليفربول في وقت سابق من الأسبوع الجاري وأن الاتحاد الإنجليزي أوقفه جراء ذلك لأربع مباريات.

وقال سوانزي سيتي في بيان "قبل سوانزي سيتي على مضض تهمة السلوك العنيف التي وجهها الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إلى غونغو شيلفي إثر الحادث الذي وقع خلال مباراة يوم الاثنين أمام ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز."

وأضاف البيان "وفي حين يؤيد النادي موقف شيلفي القائل أن الحادث لم يكن متعمدا فإنه لا يعتقد أن التقدم بطعن سيفيد النادي أو اللاعب."

وجاء الاتهام بعدما أظهرت لقطات أن شيلفي اعتدى بالمرفق على إيمري كان لاعب ليفربول خلال المباراة.

ولم يشاهد الحكم أندريه مارينر هذه الواقعة في المباراة التي انتهت بهزيمة سوانزي 4-1 خارج أرضه أمام ليفربول.

وأكد شيلفي عبر حسابه في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي عبرالإنترنت إنه لم يتعمد توجيه ضربة بالمرفق إلى لاعب ليفربول كما دافع عنه غاري مونك مدرب سوانزي.