أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت اللجنة الأولمبية الأميركية، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستتقدم لاستضافة الألعاب الأولمبية الصيفية 2024، سعيا وراء تنظيم الأولمبياد لأول مرة منذ 1996.

ويجري دراسة لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وبوسطن وواشنطن كأماكن لاستضافة الأولمبياد. وقالت اللجنة الأولمبية الأميركية إنه القرار النهائي سيتخذ في يناير.

ونقلت وكالة "رويترز" عن الرئيس التنفيذي للجنة، سكوت بلاكمون، قوله: "نحن محظوظون للغاية بوجود 4 مدن رائعة.. لديهم جميعا نقاط قوة كبيرة".

ولوس أنجلوس المرشحة الأقوى ضمن القائمة النهائية التي تضم المدن الأربع بعدما استضافت الألعاب الأولمبية في 1932 و1984.

وإذا وقع الاختيار على بوسطن أو سان فرانسيسكو أو واشنطن فستكون المرة الأولى لأي منهم في استضافة الأولمبياد.

ولم تستضف الولايات المتحدة، وهي ثالث دولة بعد ألمانيا وإيطاليا تعلن رسميا تقدمها لاستضافة الألعاب، الأولمبياد الصيفي منذ 1996، حين كانت أتلانتا المدينة المضيفة.

وأقيمت الألعاب الأولمبية الشتوية في سولت ليك عام 2002.

والمدن الأخرى المحتمل أن تتقدم لاستضافة أولمبياد 2024 هي اسطنبول والدوحة وباكو وبودابست وباريس وروما ومدينة إفريقية.

ولدى المدن حتى سبتمبر للتقدم بعرض رسمي، وسيتخذ القرار حول المدينة المستضيفة لألعاب 2024 في منتصف 2017.  

وخرجت شيكاغو من الجولة الأولى للتصويت على استضافة ألعاب 2016 التي فازت بها ريو دي جانيرو.

وخسرت نيويورك في جولة التصويت الثانية التي ضمت خمس مدن من أجل أولمبياد 2012 التي استضافتها لندن.