حقق إنترناسيونالي فوزه الأول في الدوري الإيطالي لكرة القدم تحت قيادة مدربه الجديد روبرتو مانشيني منذ عودته لقيادة الفريق عندما تغلب 2-صفر على كييفو، الاثنين.

وساعد إنترناسيونالي على الانتصار تألق الحارس سمير هاندانوفيتش في الشوط الأول، لكنه أنهى المباراة محققا فوزا مريحا بعد طرد روبن بوتا لاعب كييفو عقب 9 دقائق فقط من مشاركته كبديل.

وحصل إنترناسيونالي على نقطة واحدة فقط في أول 3 مباريات بعد عودة مانشيني عقب 6 أعوام من نهاية فترته الناجحة الأولى، التي نال فيها لقب الدوري 3 مرات.

وأنقذ هاندانوفيتش فريقه لأول مرة في الدقيقة التاسعة عندما تصدى لمحاولة ألبرتو بالوشي.

ولم يخسر كييفو في مبارياته الخمس الأخيرة بالدوري، لكن إنترناسيونالي تقدم عندما استفاد ماتيو كوفاتشيتش من خطأ للمدافع أليساندرو غامبريني ليضع الفريق الزائر في المقدمة بعد 19 دقيقة.

وحرم هاندانوفيتش كييفو من التسجيل مجددا عندما أوقف تسديدة ريكاردو ميغيوريني الخلفية، ثم وقف الحظ بجانب الحارس السلوفيني عندما اصطدمت كرة جينارو ساردو العرضية بالقائم.

وأكد إنترناسيونالي انتصاره بعد 10 دقائق من بداية الشوط الثاني عندما سجل أندريا رانوكيا بتسديدة من 12 مترا.

وطرد الأرجنتيني بوتا في الدقيقة 73 لحصوله على إنذار بسبب مخالفة، ثم حصل على بطاقة صفراء أخرى على الفور لاعتراضه على القرار.

ويحتل إنترناسيونالي المركز 11 برصيد 20 نقطة رغم أنه يتأخر بـ6 نقاط فقط وراء لاتسيو وسامبدوريا وجنوة الذين يتقاسمون المركز الثالث.