أبوظبي - سكاي نيوز عربية

واصل مانشستر سيتي حامل اللقب مطاردة رجال المدرب جوزيه مورينيو بفوزه الثمين والكبير على مضيفهم سندرلاند بأربعة أهداف لهدف، ليفك بهذا الفوز عقدته على ملعب "النور" حيث لم يفز في على سندرلاند في مبارياته الأربع الأخيرة عليه وخسر بنتيجة واحدة صفر-1.

ويعود الفوز الاخير لمانشستر سيتي على ملعب سندرلاند الى عام 2008 وبثلاثية نظيفة.

مرة أخرى يدين حامل اللقب بالفضل لنجمه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، الذي قدم عرضاً مميزاً وسجل هدفين رفع بهما رصيده إلى 14 هدفاً في الدوري هذا الموسم.

وكان سندرلاند البادئ بالتسجيل عبر كونور ويكهام في الدقيقة 19، بيد أن فرحته لم تدم سوى دقيقتين حيث أدرك أغويرو التعادل بطريقة رائعة عندما تلاعب بأحد المدافعين بتمرير الكرة بين ساقيه وأطلقها قوية بيمناه من داخل المنطقة سكنت الزاوية التسعين اليسرى للحارس الروماني كوستيل بانتيليمون (21).

وتابع أغويرو تألقه وصنع الهدف الثاني عندما هيأ الكرة إلى المونتينيغري ستيفان يوفيتش داخل المنطقة فسددها بيسراه على الطائر بين ساقي الحارس بانتيليمون (39).

وعزز الأرجنتيني الآخر المدافع بابلو زاباليتا تقدم سيتي بالهدف الثالث من مسافة قريبة إثر تلقيه تمريرة داخل المنطقة من الفرنسي سمير نصري (55)، قبل أن يختم نجم المباراة أغويرو المهرجان بالهدف الشخصي الثاني والرابع في الدقيقة 71 ومن مسافة قريبة إثر تمريرة من جيمس ميلنر.

وفي مباريات آخرى، خسر ساوثامبتون للمرة الثانية على التوالي بعد أن تلقت شباكه هدفاً مفاجئاً في الدقيقة 89 عن طريق أليكسيس سانشيز لاعب أرسنال في استاد الإمارات اللندني.

والآن بات ساوثامبتون يتأخر بعشر نقاط وراء تشلسي لكنه في معظم فترات المباراة كان صامداً بفضل تألق حارسه فريزر فورستر قبل أن ينجح سانشيز في اقتناص الفوز لأرسنال الذي يحتل المركز السادس بفارق 13 نقطة وراء تشلسي.

وترك هال سيتي منطقة الهبوط بالتعادل 1-1 خارج أرضه مع إيفرتون.