أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ستكون حلبة مرسى ياس، في العاصمة الإماراتية أبوظبي، مسرحا لمنافسة مثيرة، الأحد، في ختام موسم "فورمولا 1"، بين سائقي مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ والبريطاني لويس هاميلتون.

وواصل روزبرغ الضغط على هاميلتون، الذي ينافسه على لقب بطولة العالم للسائقين، بعد انتزاعه مركز أول المنطلقين في السباق.

وبدأت الألعاب الذهنية بين السائقين بمجرد انتهاء التجارب التأهيلية واحتلالهما المركزين الأول والثاني في ترتيب المنطلقين، إذ ألمح السائق الألماني إلى أخطاء متصدر بطولة العالم، ورجح أن هاميلتون يشعر بثقل وعبء المنافسة.

وقال روزبرغ للصحفيين، عقب لفة سيئة للسائق البريطاني في التجارب التأهيلية لآخر سباقات الموسم "يمكن للويس أن يخسر كل شيء ويمكن أن اكسب أنا كل شيء وهذا يعني أن الضغط يقع عليه هو."

ويتفوق هاميلتون، الذي يأمل أن يصبح أول سائق بريطاني يحرز أكثر من لقب لفورمولا 1 بعد البريطاني جاكي ستيوارت عام 1971 بفارق 17 نقطة على روزبرغ، إلا أن مضاعفة النقاط في السباق الختامي تعني أن الفائز بسباق الأحد سيحصل على 50 نقطة، بشكل غير مسبوق.

وتفوق هاميلتون بطل العالم لعام 2008 مع مكلارين في أول جولتين للتجارب التأهيلية، إلا أنه تعثر في الجولة الثالثة ليضمن روزبرغ الانطلاق من الصدارة للمرة 11 في 19 سباقا خلال الموسم الحالي.

ويحتاج روزبرغ، في حالة فوزه بالسباق إلى وجود منافس آخر بينه وبين هاميلتون لضمان الحصول على اللقب في حال مضت الأمور على ما يرام لسياراتي مرسيدس.

وعلق روزبرغ على تفوقه قائلا "السباق المقبل هو سباق حسم البطولة وليس سباق الانطلاق من الصدارة. كنت أتمنى وجود سيارة لوليامز بيننا لكن من الممكن حدوث هذا الأمر في السباق غدا."

وقال هاميلتون، الفائز بعشرة سباقات هذا العام مقابل خمسة لروزبرغ، إنه يرغب في حسم اللقب بانتصار جديد وبدا غير سعيد بنتيجة التجارب رغم رفضه التكهنات بأنه لا يشعر بالارتياح.