أبوظبي - سكاي نيوز عربية

من المقرر أن تقام نهائيات كأس العالم لكرة القدم في 2018 في روسيا، وأن تستضيف قطر النهائيات التالية في 2022 كما كان مقررا، بعد أن قالت لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الخميس، إنها لا تجد أي سبب يدعو لإعادة عملية التنافس على استضافة البطولتين مرة أخرى.

وفي تقرير طال انتظاره في أعقاب تحقيقات موسعة، قالت لجنة القيم إن "الأحداث المختلفة التي ربما وقعت لا ترقى إلى مستوى الانتقاص من نزاهة عملية التنافس على البطولتين بصفة عامة".

كما تحدث التقرير عن "مخالفات غير كبيرة" بالنسبة لطلب إنجلترا لاستضافة النهائيات في 2018، وبالنسبة لطلب أستراليا لاستضافة نهائيات 2022.

وفي رد فعل سريع، رفض الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تقرير لجنة القيم، وعلق متحدث باسم الاتحاد قائلا: "نحن لانقبل أي انتقادات تتعلق بنزاهة الطلب الإنجليزي أو أي أشخاص مرتبطين بالطلب".

وأضاف: "اتسم طلبنا بالشفافية كما أننا تعاوننا عن طيب خاطر مع التحقيقات، وهو ما أقر به التقرير في إشارته إلى (التعاون الكامل والمفيد للفريق المشرف على الطلب الإنجليزي)".

والتقرير أعده المحقق مايكل غارسيا المدعي الفدرالي الأميركي السابق، وسلمه إلى لجنة الأخلاق في سبتمبر الماضي، لكنه لم ينشر بسبب رغبة الفيفا في "الحفاظ على مصداقية الشهود".

وشابت عملية منح روسيا وقطر الاستضافة عامي 2018 و2022 على التوالي شبهات فساد، وطالب مسؤولون من مستوى رفيع اللجنة التنفيذية في الفيفا بنشر تقرير غارسيا، بينهم الفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي.