طلب فيتو مانوني حارس سندرلاند من زملائه إعادة أموال لمشجعين قطعوا مئات الكيلومترات إلى ساوثامبتون لمشاهدة فريقهم يتجرع هزيمة مذلة بثمانية أهداف دون رد في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مطلع الأسبوع الجاري.

واعترف الحارس الإيطالي بأن فريقه "استسلم" خلال مواجهة السبت التي أقيمت على بعد اكثر من الف كيلومتر من معقل سندرلاند في شمال شرق البلاد.

وأبلغ مانوني الصحفيين "سأتحدث مع زملائي في الفريق لمعرفة إذا كان من الممكن دفع ثمن التذاكر ومصاريف الرحلة".

وتابع "يتعين علينا أن نفعل ذلك لأننا خذلناهم ولم نكافح بشرف".

واستطرد "بدأنا المباراة بشكل جيد لكن بعد أن بدأت الأهداف تدخل شباكنا استسلمنا ولا أعفي نفسي من المسؤولية".

ووصف جوس بويت مدرب سندرلاند الهزيمة التي جاءت بسبب أخطاء دفاعية فادحة بأنها "الأكثر إحراجا" على مدار مسيرته.

وبينما لم يكن لمانوني أي دور في الهدف الأول الذي دخل بطريق الخطأ من زميل له في الفريق إلا أنه يتحمل مسؤولية ثلاثة أهداف أخرى على الأقل أبرزهم حينما أخفق في تشتيت كرة لتصل إلى دوسانتاديتش ليحرز الهدف السادس.

وقال مانوني "يتعين علينا أن نتذكر مدى الإحراج الذي شعرنا به وأن نعوض في المباراة المقبلة ونؤدي بشرف".

وتابع "يتعين علينا أن نفعل ذلك بأنفسنا من أجل النادي ومناجل مشجعينا".

ويستضيف سندرلاند منافسه أرسنال في الدوري السبت.

وعرض لاعبو ويجان اثليتيك إعادة قيمة التذاكر لجماهيره الزائرة حينما خسروا 9-1 أمام توتنهام على ملعب وايت هارت لين في 2009.