أكد مدرب المنتخب الإسباني دل بوسكي أنه ينوي الرحيل عن المنتخب بعد نهائيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2016.

وقال دل بوسكي لصحيفة "اس" الإسبانية الجمعة "لا يمكن للمرء أن يتأكد من أي شيء في الحياة، لكن أنوي الاستمرار حتى نهائيات يورو 2016 في فرنسا، ثم سأرحل بعد ذلك".

وأضاف "في حالتي سيقوم الاتحاد الإسباني بعملية انتقالية سلسة وخطتي هي البقاء مع كرة القدم والاتحاد".

ويعمل دل بوسكي حاليا على إعادة بناء "الماتادور" بعد الاخفاق في الدفاع عن لقب كأس العالم والخروج من دور المجموعات بمونديال البرازيل الصيف الماضي.

وبعد النتائح المخيبة للآمال في كأس العالم أعلن تشابي ألونسو وتشافي هرنانديز وديفيد فيا اعتزال اللعب الدولي مع المنتخب.

وبدأت إسبانيا مشوار تصفيات بطولة أوروبا 2016 بتشكيلة تضم عدة وجوه شابة ليحقق الفريق انتصارين مقابل هزيمة واحدة في 3 مباريات بالمجموعة الثالثة.

وفاز "الماتادور" في أول مباراة له على مقدونيا قبل أن يخسر أمام سلوفاكيا، لكنه تغلب بعد ذلك على لوكسمبورغ عندما افتتح المهاجم دييغو كوستا سجله التهديفي مع المنتخب.