أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت رابطة كرة القدم الإنجليزية الخميس إنها تراجع قلة عدد المديرين والمدربين من السود وذوي الأصول الآسيوية والأقليات العرقية في أنديتها.

وبين 72 فريقا تشارك في مسابقات الرابطة بدوري الدرجة الثانية والثالثة والرابعة، وهي المستويات الثلاثة التي تلي مباشرة الدوري الممتاز بإنجلترا، لا يوجد سوى كيث كيرل مدرب كارلسلي يونايتد وكريسباول مدرب هادرسفيلد تاون.

وستجري استشارة الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ورابطة اللاعبين المحترفين ورابطة مدربي الرابطة واتحاد المشجعين في هذه القضية في إطار مراجعة الخطة، وينتظر نشر النتائج في نهاية الموسم.

وقال جريج كلارك رئيس الرابطة في بيان "التمثيل الحالي الضعيف للسود وذوي الأصول الآسيوية والأقليات العرقية بين المديرين والمدربين في الأندية المحترفين مسألة مهمة".

وأضاف "نحن نقر منذ فترة بعدم التوازن في مديري فرق الكبار، لكننا لم نصل بعد لحل يمكن اقتراحه."

واعتبرت ما تسمى بقاعدة روني حلا محتملا للتعامل مع قلة المدربين من هذه الفئات.

وأسست هذه القاعدة في دوري كرة القدم الأميركية عام 2003 وتلزم الفرق بإجراء مقابلة مع مدرب واحد على الأقل من السود أو الأقليات العرقية في حالة خلو منصب المدرب.

وقال كلارك "اقترح البعض قاعدة روني كحل محتمل، لكن لحين استشارة جميع الأطراف سنظل منفتحين على أي حلول محتملة أخرى".