أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انتقد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ميشيل بلاتيني، الأربعاء، الاتحاد الدولي (فيفا) قائلا إنه تهاون في التعامل مع حوادث التمييز خلال كأس العالم.

وقال بلاتيني، في افتتاح مؤتمر لمناهضة التمييز في روما "من الجيد ان تشكل العديد من اللجان ومجموعات العمل، لكنها لن تنجح دون بنية تحتية وقواعد".

وتابع: "وضع الاتحاد الأوروبي نظام مراقبة معقدا لكل المباريات التي تنطوي على مخاطر كبيرة ولذلك على عكس كأس العالم تم تطبيق سياسة عدم التسامح بكل حزم وقوة".

وردت جماهير مكسيكية هتافات مسئية ضد حراس مرمى الفرق المنافسة خلال مباريات بالمونديال.

وقال كلاوديو سولسر رئيس لجنة الانضباط في "الفيفا" وقتها إن قرار عدم فرض عقوبات على المكسيك جاء لأن الإساءة لم تستهدف لاعبا بعينه.

كما لم يتخذ "فيفا" أي إجراء ضد جماهير ألمانية طلت وجوهها باللون الأسود في مباراة أمام غانا، وكذلك ضد جماهير كرواتية رفعت أعلاما للنازيين الجدد.

وأضاف بلاتيني: "الكرة مرآة المجتمع وتعكس قدراته لكنها تبرز عيوبه".

وتابع "يتعين علينا العمل على حماية الفئات الأكثر ضعفا. التمييز بلاء شوه التاريخ لسنوات طويلة.. لا يمكن بعد الآن القبول بوجوده في مجتمعاتنا التي يتعين معاملة الجميع فيها على قدم المساواة".