أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتفل المشجعون اليابانيون بفوز كي نيشيكوري المذهل على المصنف الأول نوفاك جوكوفيتش في بطولة أميركا المفتوحة للتنس، وظلوا مستيقظين حتى الساعات الأولى من صباح الأحد لتسجيل لحظة مهمة في تاريخ التنس الياباني.

وتمكن اللاعب الياباني، البالغ من العمر 24 عاما، من الفوز على جوكوفيتش بثلاثة مجموعات لواحدة بنتيجة 6-4، 1-6، 7-6 (4) و 6-3، في حرارة خانقة ليصبح أول لاعب من آسيا يصل إلى نهائي فردي إحدى البطولات الأربع الكبرى.

واحتشد نحو 350 من أنصار نيشيكوري في منطقة الاستقبال في الفندق في بلدة ماتسو، مسقط رأس نيشيكوري، لمشاهدة البث المباشر للمباراة التي انتهت بعد 04:00 صباحا بالتوقيت المحلي.

وكانت ماتسو، بلدة ساحلية هادئة يسكنها نحو 200 ألف نسمة، تضج بأنباء نجاح نيشيكوري في بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، التي شملت فوزه بخمسة مجموعات متوالية على ميلوش روانتيش وستان فافرينكا.

وكان فوز نيشيكوري المفاجئ على جوكوفيتش أيضا هو القصة الرئيسية في البرامج الإخبارية التلفزيونية صباح الأحد.