أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال المهاجم الدولي الأوروغوياني لويس سواريز إنه استشار إخصائيين بعد عضه المدافع الإيطالي جورجيو كييليني خلال مونديال البرازيل 2014، متعهدا بعدم تكرار فعلته مع فريقه الجديد برشلونة الإسباني.

وجاء اعتراف سواريز خلال تقديمه أمام وسائل الاعلام كأحد اللاعبين الجدد الذين تعاقد معهم برشلونة لهذا الموسم، حيث أكد أنه يريد تناسي الماضي والانتقادات الكثيرة التي طالبته بعد عضه كييليني ما تسبب بإيقافه لتسع مباريات دولية ومنعه من أي نشاط كروي لمدة 4 أشهر.

وتمكن سواريز الذي كلف برشلونة "حوالي 80 مليون يورو" للتعاقد معه من ليفربول بحسب ما أشار النادي الكاتالوني الثلاثاء، من تخفيف عقوبة منعه من أي نشاط كروي لأربعة اشهر بعدما تقدم بطلب استئناف أمام محكمة التحكيم الرياضي.

ولم يتمكن هداف الدوري الإنكليزي الممتاز للموسم الماضي من الحصول في هذا الاستئناف سوى على قرار السماح له بخوض التمارين مع فريقه الجديد برشلونة دون أن تمنحه محكمة التحكيم الرياضي أي تقليص لمدة الإيقاف عن اللعب.

ولن يتمكن سواريز من المشاركة في أي مباراة رسمية لفريقه قبل 25 أكتوبر لكن بإمكانه خوض المباريات الودية، ما فتح الباب أمامه للظهور بقميص النادي الكاتالوني الاثنين في مباراته ضد ليون المكسيكي على كأس جوان كامبر (6-صفر)، وهو سجل ظهوره الأول بقميص "بلاوغرانا" في الدقيقة 75 حين دخل بدلا من البرازيلي رافينيا.

وتنتهي عقوبة سواريز في 25 أكتوبر المقبل، مما يعني أنه قد يتمكن من المشاركة في المرحلة التاسعة من الدوري المحلي التي تجمع برشلونة بغريمه الأزلي ريال مدريد.