أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انضم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى مؤيدي بقاء المدير الفني البوسني وحيد خليلوزيتش، على رأس الجهاز الفني لمنتخب الجزائر، بعد الأداء الجيد الذي ظهر به "الخُضر" خلال كأس العالم لكرة القدم.

وخلال استقبال بوتفليقة لبعثة المنتخب العائدة من البرازيل، الأربعاء، طلب الرئيس من رئيس اتحاد الكرة محمد روراوة الإبقاء على حليلوزيتش، حسبما قالت وكالة الأنباء الجزائرية.

وقال بوتفليقة: "وحيد يجب أن يبقى معنا. لدينا فريق كبير"، فيما أجاب المدرب الوطني مبتسما: "لم يكن الأمر هينا دوما لكن لا بد من الاستمرار بنفس هذه الحركية. فبفضل مهاراتنا أصبحنا مدللي البرازيليين".

وكان عشرات الآلاف من أنصار "محاربي الصحراء" أطلقوا الثلاثاء حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة ببقاء خليلوزيتش على رأس القائمة الفنية للخضر، تحت شعار "الشعب يريد بقاء وحيد".

وقدم المنتخب الجزائري أداء طيبا خلال المونديال، واحتل المركز الثاني في مجموعته بعد خسارة 1-2 أمام بلجيكا، ثم فوز تاريخي 4-2 على كوريا الجنوبية، وأخيرا التعادل أمام روسيا 1-1، ليصل للدور الثاني لأول مرة في تاريخه.

واصطدم "الخُضر" بالمنتخب الألماني في دور الـ 16، وصمدوا أمامه لمدة 90 دقيقة كاملة، حتى أنهى الألمان الحلم الجزائري بهدفين في الوقت الإضافي، قبل أن تقلص الجزائر النتيجة بهدف.

وينتهي عقد خليلوزيتش مع المنتخب الجزائري بعد منافسات مونديال البرازيل، ويتولى المدرب البوسني المهمة منذ 2011 خلفا للمدرب عبد الحق بن شيخة.

ولم يدل روراوة أو خليلوزيتش بأي تصريحات رسمية بشأن تجديد أو عدم تجديد هذا العقد، فيما تتحدث وسائل إعلام جزائرية عن استبداله بالفرنسي كريستيان غوركوف، المدرب السابق لفريق لوريون.

ويتعين على الاتحاد الجزائري اتخاذ قرار سريع بشأن مدرب المنتخب الوطني، الذي سيخوض في سبتمبر المقبل تصفيات أمم إفريقيا 2015 المقامة في المغرب.