أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في أجواء "مونديالية" مفعمة بالأمل، تحدث قائد منتخب الجزائر، مجيد بوقرة، عن حظوظ منتخب محاربي الصحراء بكأس العالم 2014، والاختلافات بين المنتخب الحالي، والذي شارك في مونديال جنوب إفريقيا قبل 4 سنوات.

وقال بوقرة في مقابلة خاصة مع "سكاي نيوز عربية" إن "الهدف بسيط، يتمثل في تجاوز الدور الأول، لا يجب أن نخاف. من المنطقي أن يكون اللاعب متفائلا ويسعى للفوز".

وأضاف بوقرة أنه من الأفضل أن "نقدم أداء جيدا في المباراة الأولى، لأن ذلك سيدخلنا في أجواء المونديال ويسمح لنا بإدارة أفضل لمباراتي روسيا وكوريا الجنوبية".

وعن بلجيكا، التي تواجهها الجزائر الثلاثاء، أوضح بوقرة أنه "منتخب مرشح وجيد للغاية"، مضيفا أن بلجيكا لم تهزم منذ أن بدأت التصفيات، وأن الفريق يمتلك الخبرة واللاعبين الجيدين.

وأوضح بوقرة أن كل المنتخبات بالمجموعة الثامنة يمكن أن تفوز أو أن تخسر، وقال "أعتقد أنها مجموعة يمكن أن تشهد مفاجآت، مشيرا إلى أن "حظوظنا قائمة حتى صافرة النهاية.. يجب علينا فقط أن نكون منضبطين من الناحية التكتيكية وخاصة عدم الخوف، وأن نشعر بالثقة".

وعن نجوم الفريق، قال بوقرة: "هناك براهيم سليماني والعربي هلال سوداني وهناك ياسين براهيمي.. هناك الكثير من الشباب الذين بوسعهم إحداث المفاجأة".

وبالنسبة للمدرببين، السابق رابح سعدان، والحالي وحيد خليلوزيتش، أوضح أن لديهما تفكيرا مختلفا، وهما من مدرستين مختلفتين، لكن طريقتيهما حققتا النجاح".    

وتحدث بوقرة عن ذكريات المونديال، فقال إن "أجمل ذكرى كانت في مباراة إنجلترا بمونديال جنوب إفريقيا (انتهت بالتعادل سلبي)، وأسوأ ذكرى كانت في مباراة سلوفينيا (خسرت الجزائر بهدف).. ندمنا كثيرا على تلك المباراة لأنه كان يمكننا تقديم أداء افضل، لكن نقص الخبرة لم يساعدنا".