أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لا يعد مارسيلو نفسه أساسيا بالضرورة، في تشكيلة منتخب البرازيل مضيف كأس العالم لكرة القدم، حين يفتتح "السيليساو" البطولة بمواجهة ضد كرواتيا، وهو مقتنع أن "الكل يدرك ضرورة الكفاح للمشاركة".

ولفترة طويلة كان مارسيلو الظهير الأيسر الذي خاض 30 مباراة دولية، لاعبا أساسيا في تشكيلة المدرب لويز فيليبي سكولاري، منذ تسلم المدرب صاحب الخبرة قيادة الفريق للمرة الثانية في نوفمبر 2012.

لكن لاعب ريال مدريد البالغ من العمر 25 عاما، قال إنه "يكن احتراما كبيرا لزميله ماكسويل" لاعب باريس سان جيرمان الذي يعتبر احتياطيا له.

وقال مارسيلو في مؤتمر صحفي في مقر المعسكر التدريبي للبرازيل خارج ريو دي جانيرو الخميس: "لا أشعر أني أساسي بشكل تلقائي. لو قلت هذا فسيكون فيه قلة احترام لماكسويل. نحن جميعا في نفس المركب نقاتل من أجل مكان في الفريق.. أريد أن ألعب ويريد هو أيضا أن يلعب، ونحن هنا لمساعدة الفريق. لا أشعر بضمان مكاني بين الأساسيين".

ولدى كثير من اللاعبين والمشجعين رؤية واضحة للتشكيلة الأساسية للبرازيل، فالأولوية بالنسبة للمدرب المخضرم هو الفريق الذي توج بطلا لكأس القارات العام الماضي، وكان هوالفريق الذي أشركه سكولاري في التدريب ضد 11 احتياطيا.

ويتكون ذلك الفريق من جوليو سيزار لحراسة المرمى، ودانييل ألفيس وتياغو سيلفا ودافيد لويز ومارسيلو للدفاع، ولويز غوستافو وباولينيو وأوسكار للوسط، وهالك ونيمار وفريد للهجوم.

وستقص البرازيل شريط النهائيات بمواجهة كرواتيا في ساو باولو في 12 يونيو، وبعدها ستلعب ضد المكسيك ثم الكاميرون.