يثق فيسنتي دل بوسكي مدرب منتخب إسبانيا في إمكانية تعافي مهاجمه دييغو كوستا من إصابة عضلية في ساقه اليسرى في الوقت المناسب قبل نهائيات كأس العالم لكرة القدم الشهر المقبل، لكنه يرى أن فريقه يملك العديد من البدائل الأخرى، إذا لم يكن بوسع اللاعب المشاركة.

وعاني مهاجم أتلتيكو مدريد من سلسلة من الإصابات في الأسابيع الماضية، واضطر إلى الخروج مصابا بعد تسع دقائق من مباراة فريقه أمام ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، السبت الماضي.

وقال دل بوسكي للإذاعة الإسبانية في وقت متأخر الاثنين "إنه يعاني من إصابة عضلية وسنراقب حالته حتى يكون بوسعنا أن نتخذ قرارنا في اللحظات الأخيرة."

وأضاف "يبقى بوسعنا الانتظار حتى الثاني من يونيو لإرسال تشكيلتنا النهائية المكونة من 23 لاعبا ولا نحتاج للاستعجال. أتمنى أن ينضم للتشكيلة لكن لدينا أيضا البدائل المناسبة."

وإذا لم يكن بوسع كوستا المولود في البرازيل الانضمام لتشكيلة إسبانيا الشهر المقبل فإن دل بوسكي يملك بالفعل أكثر من لاعب بديل في هذا المركز مثل فرناندو توريس، وألفارو نيغريدو، وفرناندو يورينتي.

وإضافة إلى كوستا يعاني الجناح خيسوس نافاس والظهير الأيمن خوان فران من الإصابة، لكن دل بوسكي استدعى بالفعل جيرار ديلوفيو تحسبا لعدم قدرة نافاس على التعافي في الوقت المناسب.

وستخوض إسبانيا، بطلة العالم وأوروبا، مباراة ودية أمام بوليفيا في إشبيلية الجمعة المقبل، وبعدها سينضم لاعبو ريال وأتلتيكو المختارين لمعسكر الفريق.