علي القرني

اعتبر نجم مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الإيفواري يايا توريه الموسم المنتهي الأقوى خلال السنوات الأخيرة، موضحاً أنه كان مثيراً في ظل تنافس قوي وتناوب عدة فرق على الصدارة ونجاح مانشستر سيتي في الفوز باللقب رغم احتلال الفريق الصدارة لعدة أيام فقط.

واعترف توريه، الذي حل ضيفاً على ستوديوهات قناة سكاي نيوز عربية، أن الشك ساوره في بعض فترات الموسم حول حظوظ مان سيتي في الفوز باللقب خاصة بعد الخسارة بملعب ليفربول، التي حوّلت الأخير كمرشح أول للبطولة قبل 3 جولات من نهاية الموسم.

وأبدى توريه تعاطفه مع فريق ليفربول وقائده ستيفن جيرارد الذي ما زال يبحث عن لقبه الأول في البريميرليغ رغم كل هذه السنوات الطويلة التي قضاها بالدوري الإنجليزي الممتاز.

ولم يفوت النجم الإيفواري الفرصة دون الإشارة لتفوق فريقه على غريمه مانشستر يونايتد في السنوات الماضية سواء على مستوى طريقة اللعب أو الإنجازات، موضحاً أن مانشستر سيتي فاز على الجار الأحمر في معظم المباريات الأخيرة وبنتائج كبيرة وكذلك التتويج بألقاب الدوري مرتين وكأس إنجلترا وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية خلال أربع سنوات.

وأكد توريه أن الفريق لديه من الإمكانات المادية والبشرية ما يجعله قادراً على مواصلة هذا التفوق لعدة سنوات.

وتوقع أن يكون الموسم المقبل مشابهاً لسابقه من حيث قوة التنافس والإثارة، مشيراً إلى أنه وزملاءه سيكونون مطالبين بالحفاظ على نفس الالتزام وبذل مجهود أكبر للدفاع عن اللقبين اللذين أحرزهما هذا الموسم وإضافة ألقاب أخرى.

وفي حديثه لسكاي نيوز عربية، وجه يايا توريه شكراً خاصاً لمالك الفريق الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي وصفه اللاعب الإيفواري بأنه حقق أحلاماً راودت مشجعي مانشستر سيتي لفترة طويلة وكان دعمه أحد أسباب النجاح السريع الذي شهده الفريق في السنوات الأخيرة.