أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يدخل مانشستر سيتي مباراته المؤجلة من الجولة 29 أمام آستون فيلا في الدوري الإنجليزي، الأربعاء، بطموح تحقيق انتصار يضعه على بعد نقطة واحدة من التتويج بلقب "بريميرليغ" الثاني بآخر 3 مواسم، الرابع في تاريخه.

ويتخلف "الفريق السماوي" عن المتصدر ليفربول بفارق نقطة واحدة، بعد تعثر الأخير بالتعادل أمام كريستال بالاس، الاثنين، ما يعني أن الانتصار سيضمن لمان سيتي الصدارة منفردا بفارق نقطتين، قبل جولة أخيرة يستضيف خلالها وست هام على ملعبه، الأحد.

وتصب التوقعات في كفة سيتي، إلا أن المفاجآت واردة بقوة نظرا للضغط العصبي الذي سيعانيه لاعبو المدرب مانويل بيلغريني، علما بأن نتيجة مباراة الدور الأول انتهت بفوز آستون فيلا 3-2 بعد سيناريو مثير.

وحقق آستون فيلا انتصارا مهما على هال سيتي في الجولة الـ36، وضمن البقاء في الدوري الممتاز قبل أن يخوض آخر مباراتين له بالبطولة.

ويفتقد مان سيتي جهود هدافه الدولي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو لعدم تعافيه من إصابة تعرض لها السبت الماضي ضد إيفرتون.

وقال بيلغريني "لن يكون ضمن القائمة للمباراة ضد آستون فيلا، لكنه يملك فرصة للعب الأحد المقبل ضد وست هام".

بينما يغيب عن صفوف الضيوف عددا من اللاعبين المؤثرين مثل الهداف البلجيكي كريستيان بينتيكي ولاعب الوسط الفرنسي تشارلز نزوغبيا.