أحرز ريال مدريد الإسباني فوزا سهلا على ضيفه ألميريا برباعية نظيفة ليتقاسم الصدارة مؤقتا مع أتلتيكو مدريد، في حين وقع برشلونة في فخ مضيفه غرناطة وتعرض لخسارة غير متوقعة بهدف نظيف مساء السبت في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

سجل أهداف ريال مدريد الأرجنتيني أنخيل دي ماريا والويلزي غاريث بيل وإيسكو وألفارو موراتا.

وبهذا الفوز رفع ريال مدريد رصيده إلى 79 نقطة متساويا مع أتلتيكو مدريد الذي يلعب الأحد مع خيتافي في نفس المرحلة، في حين تراجع برشلونة إلى المركز الثالث وتجمد رصيده عند 78 نقطة بعد خسارته أمام غرناطة.

وهذا هو الفوز الأول لغرناطة على برشلونة منذ نحو 42 عاما، وتحديدا منذ أبريل 1972، وهو الخامس لغرناطة على برشلونة في 40 مباراة مقابل 4 تعادلات و31 هزيمة.

وزاد غرناطة هموم النادي الكتالوني وألحق به الخسارة الثانية خلال 4 أيام بعد سقوطه أمام أتلتيكو مدريد بالنتيجة ذاتها الأربعاء الماضي في إياب الدور ربع النهائي وخروجه خالي الوفاض من المسابقة الأوروبية العريقة.

وبهذا الفوز لغرناطة فإنه قد أسدى خدمة لأتلتيكو الممثل الثاني للعاصمة مدريد المتصدر بفارق نقطة واحدة عن النادي الكتالوني، إذ بات بإمكانه توسيع الفارق بينهما إلى 4 نقاط وقطع شوط كبير نحو التتويج باللقب في حال فوزه على جاره ومضيفه خيتافي الأحد.

كما أن الخسارة جاءت قبل 4 أيام من خوضه نهائي مسابقة الكأس المحلية أمام غريمه ريال مدريد الأربعاء المقبل على ملعب ميستايا في فالنسيا.

وسجل هدف غرناطة الوحيد الجزائري ياسين إبراهيمي في الدقيقة 16.