أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن مدرب المنتخب الألماني لكرة القدم، يواكيم لوف، الاثنين، أنه يثق بقوة في عودة لاعب الوسط المدافع سامي خضيرة إلى مستواه في الوقت المناسب، قبل انطلاق نهائيات كأس العالم في البرازيل الصيف المقبل.

وأوضح لوف في تصريح لقناة سكاي الألمانية أن عودة خضيرة ستحدد المركز الذي سيشغله القائد فيليب لام.

وقال لوف "بخصوص سامي، لدي شعور إيجابي جدا لأنني أعرف كيف كان يعمل بجد للعودة إلى قمة مستواه"، مشيرا إلى أنه على "اتصال مستمر" مع لاعب ريال مدريد الإسباني.

وكان خضيرة، 27 عاما، تعرض إلى قطع في الرباط الصليبي الداخلي لركبته اليمنى خلال مباراة ودية بين ألمانيا وإيطاليا في نوفمبر الماضي. وعاد خضيرة منذ الشهر الماضي إلى التدريبات.

وكان خضيرة، 44 مباراة دولية، قال في منتصف مارس الماضي: "الهدف هو خوض كأس العالم، ولكنني قبل كل شيء أريد أن أؤكد للمدرب بأنني قادر على مواجهة الاحتكاكات".

ويتوقف الدور الذي سيلعبه فيليب لام في المونديال على تعافي خضيرة، ولكن منتخب "مانشافت" يعاني أيضا من إصابة ايلكاي غوندوغان في الظهر، علما بأن الأخيرين من "الركائز الأساسية في خط الوسط الدفاعي عندما يكونان في قمة مستواهما" حسب ما قاله لوف.

وتابع "إذا رأينا أن كلاهما لن يكون جاهزا في الوقت المناسب فحتما سيلعب لام في خط الوسط الدفاعي"، مضيفا "فيليب لام أحد اللاعبين القادرين على اللعب في جميع المراكز. أعتقد بأنه اللاعب الوحيد في العالم الذي بإمكانه القيام بذلك".