بقي فارق النقاط السبع الذي يفصل مانشستر يونايتد عن جاره اللدود مانشستر سيتي على حاله، وذلك بعدما حسم الأول مواجهته القوية مع ضيفه وست بروميتش ألبيون 2-صفر، فيما استعاد الثاني توازنه بفوزه على مضيفه نوريتش سيتي 4-3 السبت في المرحلة العشرين من الدوري الإنجليزي.

فعلى ملعب "أولد ترافورد"، واصل يونايتد انتصاراته، وخرج فائزا للمرة السابعة في آخر 8 مباريات، كما نجح في الحفاظ على نظافة شباكه للمرة الأولى منذ فوزه على وست هام يونايتد 1-صفر في نوفمبر الماضي، والمرة الخامسة فقط هذا الموسم من أصل 28 مباراة خاضها في جميع المسابقات.

ورفع فريق المدرب الاسكتلندي أليكس فيرغسون، الذي يتواجه الثلاثاء المقبل مع مضيفه ويغان أثلتيك، رصيده إلى 49 نقطة وبقي بالتالي أمام جاره اللدود سيتي بفارق مريح.

وجاء الهدف الأول ليونايتد، الذي غاب عنه نجمه واين روني بسبب الإصابة، في الدقيقة 9 بهدية من الايرلندي الشمالي غاريث ماكاولي الذي خدع حارسه الأميركي بن فوستر وحول الكرة عن طريق الخطأ في شباك فريقه حين حاول اعتراض عرضية آشلي يونغ.

وانتظر يونايتد حتى الدقيقة الأخيرة ليؤكد فوزه بهدف رائع للهولندي روبن فان بيرسي الذي دخل في الشوط الثاني كبديل لكاغاوا، ليبقى المهاجم الهولندي منفردا في صدارة ترتيب الهدافين برصيد 14 هدفا، بفارق هدف عن الإسباني ميتشو لاعب سوانسي سيتي.

وعلى ملعب "كارو رود"، استعاد سيتي توازنه ووضع خلفه هزيمته المفاجئة أمام سندرلاند في المرحلة السابقة من خلال فوزه على مضيفه نوريتش سيتي 4-3 رغم النقص العددي في صفوفه منذ الدقيقة 44، وذلك بفضل تألق مهاجمه البوسني أدين دزيكو.

واستهل سيتي اللقاء بشكل مثالي إذ تقدم بثنائية نظيفة في الدقائق الخمس الأولى بفضل دزيكو الذي سجل الهدف الأول في الدقيقة 2 بعد لعبة جماعية، قبل أن يضيف الثاني بعد 3 دقائق.

لكن نوريتش عاد إلى أجواء المواجهة مجددا بفضل هدف سجله انتوني بيلكينغتون من ركلة حرة عجز الحارس جو هارت عن صدها (د.15).

وتعقدت مهمة سيتي لاحقا بعدما اضطر لخوض الشوط الثاني بأكمله بنقص عددي إثر طرد الفرنسي سمير نصري لدخوله في عراك مع لاعب الوسط النرويجي الغاني ألكسندر تيتي (د.44).

لكن النقص العددي لم يؤثر على رجال المدرب روبرتو مانشيني، إذ تمكنوا من توسيع الفارق إلى هدفين مجددا بفضل الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الذي وصلته الكرة داخل المنطقة من بينية للإيفواري يايا توريه (د.50)، ليرفع رصيده إلى 7 أهداف في الدوري حتى الآن.

وتمكن نوريتش من العودة إلى أجواء اللقاء مرة أخرى في الدقيقة 63 بكرة رأسية من راسل مارتن إثر ركلة ركنية، لكن دزيكو أكمل ثلاثيته في الدقيقة 67.

وعاد نوريتش ليقلص الفارق مجددا بهدف ثان لمارتن جاء في الدقيقة 75 بعد ركلة ركنية، إلا أن ذلك لم يكن كافيا لحرمان حامل اللقب من النقاط الثلاث.