صرح المدرب الإيطالي لمانشستر سيتي الإنجليزي روبرتو مانشيني أنه مستعد لمنح مواطنه المهاجم ماريو بالوتيلي فرصة جديدة للعب مع الفريق لكن شريطة أن يثبث المهاجم الإيطالي أنه يستحق هذه الثقة الجديدة.

واعتبر مانشيني أن الغرامة التي فرضت من قبل النادي على بالوتيلي الموسم الماضي "طبيعية"، مؤكدا بأن ما يهمه هو أن يحترم اللاعب نفسه أكثر من أن يحترم مدربه.

ويأتي تصريح مانشيني بعد أن قرر بالوتيلي التخلي عن قرار الاحتكام إلى محكمة الاتحاد الإنجليزي الممتاز من أجل سحب الغرامة المالية التي فرضها عليه سيتي الموسم الماضي بسبب تصرفاته.

وكان من المقرر أن يتقدم محامو بالوتيلي باستئنافه إلى محكمة الاتحاد الإنجليزي الأربعاء لكن اللاعب الإيطالي عدل عن قراره بعد مفاوضات مع فريقه ورضي بالعقوبة التي صدرت بحقه.

واضطر مانشستر سيتي الموسم الماضي إلى خوض الكثير من المباريات دون بالوتيلي (22 عاما) بسبب إيقافه لحصوله على بطاقات كثيرة من اللونين الأحمر والأصفر، ما دفعه إلى تغريم لاعب إنتر ميلان السابق بمبلغ 340 ألف جنيه استرليني.

واستأنف بالوتيلي هذه العقوبة أمام إدارة بطل الدوري الممتاز للموسم الماضي لكنها رفضت طلبه، ما اضطره إلى التفكير بالاحتكام للاتحاد الإنجليزي من أجل محاولة إلغاء هذه العقوبة، ما كان سيعقد علاقته بناديه ويعزز الشائعات حول احتمال عودته إلى إيطاليا للدفاع عن ألوان ميلان أو فريقه السابق إنتر أو حتى يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر الحالي.

واستبعد سيتي المهاجم الإيطالي عن التشكيلة التي واجهت نيوكاسل يونايتد السبت الماضي (3-1) في الدوري، فبقي في مانشستر من أجل أن يتدرب وحيدا، علما بأنه كان أساسيا في موقعة الدربي ضد مانشستر يونايتد في المرحلة السابقة والتي خسرها فريقه على أرضه 2-3 لكن مدربه مانشيني استبدله مع بداية الشوط الثاني بسبب أدائه المتواضع.

واعتبر بالوتيلي انه رضي بالعقوبة التي فرضها عليها فريقه احتراما منه لمانشيني والمشجعين والنادي، لكن المدرب الايطالي نصح مواطنه، قائلا: "في بادىء الامر، يجب عليه ان يحترم نفسه، وليس انا. احترام نفسه امر هام للغاية".

وسيغيب بالوتيلي عن سيتي في مباراة السبت أيضا ضد ريدينغ لكن بسبب المرض وليس بقرار من مدربه، إذ يعاني من فيروس منعه من المشاركة في التمارين خلال اليومين الأخيرين، وقد تحدث مانشيني عن هذه المسألة قائلا: "ماريو غير محظوظ بتاتا. كان مريضا هذا الأسبوع، طيلة الأسبوع. جاء صباح اليوم الجمعة إلى التمارين لكن لم يكن باستطاعته فعل أي شيء".

وأكد مانشيني مرة أخرى أن مشوار بالوتيلي مع سيتي لم ينته، مضيفا "ماريو في وضع مثل باقي اللاعبين. إذا كان يستحق فرصة ثانية، فسيحظى بفرصة ثانية. والآن، كل ما عليه فعله هو أن يستحقها (للفرصة الثانية)".

ومن المرجح أن لا تستمر مسيرة بالوتيلي مع سيتي الذي دفع 24 مليون جنيه استرليني للتعاقد معه من إنتر ميلان عام 2010 مقابل 24 مليون جنيه استرليني، وقد ذكرت وسائل الإعلام الإيطالية مؤخرا إلى أن عودة "سوبر ماريو" إلى بلاده أصبحت مرجحة أكثر من أي وقت بعد ولادة طفلته بيا.