أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتفظ يايا توريه لاعب خط وسط مانشستر سيتي ومنتخب ساحل العاج بلقب أفضل لاعب إفريقي، بينما فاز المصري محمد أبو تريكة لاعب فريق الأهلي بلقب أفضل لاعب محلي داخل القارة السمراء في حفل جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وحقق توريه البالغ من العمر 29 عاما، نجاحا مع منتخب ساحل العاج الذي بلغ نهائي كأس الأمم الإفريقية في مطلع العام الجاري كما ساهم في حصول مانشستر سيتي على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

واحتفظ توريه بلقب أفضل لاعب إفريقي بعد تفوقه على مواطنه ديدييه دروغبا الذي حل ثانيا بينما ذهب المركز الثالث إلى الكاميروني أليكس سونغ لاعب برشلونة الإسباني.

وتعد هذه المرة الثانية التي يفوز فيها أبو تريكة البالغ من العمر 34 عاما بلقب أفضل لاعب محلي في القارة الإفريقية بعد عام 2008.

نجم الأهلي المصري محمد أبو تريكة

وأحرز أبو تريكة هدفا في بطولة كأس العالم للأندية في اليابان التي أقيمت في وقت سابق من شهر ديسمبر الجاري.

وحصل الأهلي على جائزة أفضل ناد في القارة الإفريقية بعد فوزه بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة السابعة في تاريخه وهو رقم قياسي، وتأهله لكأس العالم للأندية حيث جاء في المركز الرابع.

واختير مصري آخر هو محمد صلاح لاعب بازل السويسري لجائزة أفضل لاعب إفريقي صاعد.

كما حصل اسم المدرب المصري الراحل محمود الجوهري على جائزة "الأسطورة".

ونال الجزائري جمال حيمودي جائزة أفضل حكم بينما حصدت زامبيا بطلة إفريقيا 2012 لقبي أفضل منتخب وطني وأفضل مدرب الذي ذهب إلى مدربها الفرنسي إيرفي رينار.