أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ستكون كوت ديفوار مرشحة فوق العادة لاحتفاظ أحد لاعبيها بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في قارة إفريقيا لعام 2012، إذ يتنافس المهاجم ديدييه دروغبا ولاعب الوسط يايا توريه فضلا عن لاعب الوسط الكاميروني ألكسندر سونغ.

وتضمنت اللائحة الأخيرة أسماء دروغبا مهاجم شنغهاي شنهوا الصيني وتوريه لاعب وسط مانشستر سيتي الإنجليزي وسونغ لاعب وسط برشلونة الإسباني، وسيتم الاعلان عن اسم الفائز الخميس في حفل يقيمه الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الغانية اكرا.

ويريد توريه (29 عاما) إحراز الجائزة للعام الثاني على التوالي، فيما توج دروغبا (34 عاما) بالجائزة مرتين سابقا، وهو يسعى إلى الاقتراب من الرقم القياسي الذي يحمله المهاجم الكاميروني صامويل إيتو (4 مرات في 2003 و2004 و2005 و2010).

وفي حال فاز دروغبا، سيحرز لاعبان من دولة واحدة الجائزة في عامين متتاليين لأول مرة منذ استحداثها عام 1993.

وسيكون سونغ (25 عاما) المرشح الوحيد لهز العرش الإيفواري، بعد بداية موسم جيدة مع آرسنال الإنجليزي قبل انتقاله إلى برشلونة الإسباني.

لكن دروغبا، الحائز على الجائزة عامي 2006 و2009، قاد تشلسي لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه في مايو الماضي، وكان على وشك إحراز لقب كأس أمم إفريقيا مع بلاده قبل السقوط أمام زامبيا في النهائي بركلات الترجيح، فيما قاد توريه مانشستر سيتي إلى لقب الدوري الإنجليزي لأول مرة بعد 44 عاما وقدم مستوى جيدا في البطولة القارية.

وكان الاتحاد القاري أذاع سابقا قائمة مصغرة من 5 لاعبين يتنافسون على الجائزة، خلت من أي لاعب عربي بعدما ضمت المغربي يونس بلهندة الذي ساهم بشكل كبير في إحراز فريقه مونبلييه لقب بطل الدوري الفرنسي الموسم الماضي، وذلك حين كان عدد المتنافسين 10 لاعبين.

واقتصرت القائمة الخماسية على الإيفواريين دروغبا وتوريه والكاميروني سونغ، والغاني أندريه ايوو جناح مرسيليا الفرنسي، والسنغالي ديمبا با مهاجم نيوكاسل الإنجليزي.

لكن غانا التي تستضيف حفل توزيع الجوائز تعاني من غياب ممثل لها لأول مرة منذ عام 2004، وستكتفي بالمنافسة على جائزة أفضل منتخب للسيدات مع منتخبها للسيدات تحت 17 سنة في مواجهة منتخب غينيا الاستوائية ومنتخب نيجيريا تحت 20 سنة.

من جهة أخرى، سيتنافس المصري محمد أبو تريكة (الأهلي) مع الزامبيين لاعب الوسط رينفورد كالابا والمدافع ستوبيلا سونزو (مازيمبي الكونغولي الديمقراطي)، على جائزة أفضل لاعب محلي في القارة.

وعلى صعيد أفضل منتخب، تتواجه زامبيا مع كوت ديفوار مجددا بعد نهائي كأس الأمم الذي ابتسم للمنتخب الزامبي، في حين تبدو حظوظ منتخب الرأس الأخضر ضعيفة رغم تأهله إلى النسخة المقبلة من كأس الأمم.