أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يبحث مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي، عن مواصلة مشواره القاري في "يوروبا ليغ" عندما يحل ضيفا على بوروسيا دورتموند، بطل المانيا، الثلاثاء في الجولة السادسة الأخيرة لمنافسات المجموعة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وفقد فريق المدرب الإيطالي روبرتو مانشيني الأمل في التأهل إلى الدور الثاني من المسابقة الأوروبية، وتأكد خروجه من دور المجموعات للمرة الثانية على التوالي، وذلك بعد أن ضمن بوروسيا دورتموند وريال مدريد الإسباني بطاقتي هذه المجموعة.

ويحتل سيتي المركز الرابع حاليا برصيد 3 نقاط حصدها من ثلاثة تعادلات، ويتخلف بفارق نقطة عن أياكس أمستردام الهولندي الثالث الذي يحل بدوره ضيفا على ريال مدريد.

ويأمل سيتي في أن يخوض دورتموند مواجهة غد بتشكيلة "رديفة" بعد أن ضمن بطل البوندس ليغا صدارة المجموعة، كونه يتقدم بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد وفي المواجهتين المباشرتين لأنه فاز عليه 2-1 في "سيغنال أيدونا بارك" وتعادل معه 2-2 في "سانتياغو برنابيو".

ومن المؤكد أن مهمة سيتي، الساعي إلى فوزه الأول، لن تكون سهلة أمام مستضيفه الألماني الذي لم يخسر سوى مباراة واحدة على أرضه هذا الموسم، وكانت في الدوري المحلي أمام شالكه (1-2) في 20 أكتوبر الماضي.

وسيكون سيتي بحاجة للفوز على دورتموند، وإلى تعادل أو خسارة أياكس أمام  ريال لكي يواصل مشواره الأوروبي في المسابقة الثانية من حيث الأهمية، وذلك لأن تعادله وخسارة منافسه الهولندي لن يكونا كافيين، فالأخير يتفوق عليه في المواجهتين المباشرتين، إذ فاز عليه 3-1 في امسترادام وتعادل معه 2-2 في مانشستر.