أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يخشى أنصار تشيلسي أن يخسر فريقهم جهود مدافعه المخضرم جون تيري حتى نهاية الموسم، بعد إصابة مروّعة لحقت بركبته اليمنى في مباراة فريقه الأحد أمام ليفربول، بالمرحلة الـ 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ساق تيري وهي ملتوية بشكل غريب أسفل مهاجم ليفربول لويس سواريز في الشوط الأول من المباراة، التي انتهت بالتعادل 1-1، كما أظهرت اللاعب صاحب هدف فريقه الوحيد يتألم بشدة.

وينتظر محبو تشيلسي نتيجة الفحص الطبي المقرر أن يجريه اللاعب البالغ من العمر 31 عاما، الاثنين للوقوف على ماهية إصابته التي تبدو خطيرة، بعد أن اضطر إلى مغادرة الملعب على محافة، ثم ظهر بعد المباراة وهو يمشي بمساعدة عكازين.

وقال المدير الفني للفريق اللندني روبرتو دي ماتيو عقب المباراة: "نحن قلقون بشأن جون. نتمنى ألا تكون إصابة خطيرة".

وتابع: "يجب أن يحظى باهتمام كبير. لقد تألم كثيرا وسيذهب للمشفى صباحا. لا نعرف بعد حجم إصابته. سيجري إشاعة لمعرفة ذلك. نتمنى ألا يغيب لفترة طويلة".

ومن جانبه، تمنى سواريز - صاحب هدف ليفربول في المباراة - السلامة لتيري.

ودوّن اللاعب الأوروغواياني في صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "عناقي لتيري. أتمنى ألا تكون إصابته خطيرة".

يذكر أن تيري - قائد منتخب إنجلترا سابقا - أجرى جراحة سابقة في الركبة ذاتها مطلع العام الجاري.