أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أنقذ المدافع البرازيلي أليكس فريقه باريس سان جرمان من هزيمة أمام غانغان في المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، بعد أن تمكن من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 87.

وكان فريق المدرب لوران بلان ودع الأربعاء مسابقة كأس فرنسا بخسارته على أرضه أمام مونبلييه، وهو بدا في طريقه لتلقي هزيمة ثانية على التوالي لولا قلب الدفاع البرازيلي أليكس.

إذ أدرك أليكس التعادل في الدقيقة 87 من كرة رأسية إثر ركلة ركنية نفذها مواطنه لوكاس، وذلك بعدما افتتح صاحب الأرض التسجيل في الدقيقة 84 عبر المالي مصطفى ياتاباريه.

ورفع سان جرمان حامل اللقب، الذي تنتظره مباراة صعبة في المرحلة المقبلة أمام بوردو، رصيده إلى 51 نقطة في الصدارة، بفارق 6 نقاط عن موناكو الذي يتواجه الأحد مع مرسيليا.

وفي مباراة أخرى، انتهت مواجهة نانت ومضيفه ريمس اللذين فرضا نفسهما من المنافسين بقوة على المراكز الأوروبية، بالتعادل صفر-صفر، ليرفع كل منهما رصيده إلى 33 نقطة في المركزين الخامس والسادس على التوالي موقتا.

كما ابتعد مونبلييه، بطل الموسم قبل الماضي والمنتشي من اخراج سان جرمان من الكأس، عن منطقة الخطر نسبيا بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي وحصل على نقطته الثامنة من مبارياته الأربع الاخيرة بفوزه على ضيفه نيس بثلاثة أهداف.