أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يتنافس عدة مرشحين على منصب رئيس الاتحاد الآسيوي للجيوجيتسو، من بينهم رئيس الاتحاد الإماراتي عبد المنعم الهاشمي، في الانتخابات التي تجرى الأحد والاثنين، في أبوظبي.

وتتواصل الاستعدادات بالعاصمة الإماراتية تحضيرا لعقد الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي للجيوجتسو، التي سيتم خلالها انتخاب مجلس إدارة ورئيس لاتحاد اللعبة، بعد أن استقلت عن اتحاد مصارعة الحزام.

وبدأت وفود الاتحاد الدولي للجيوجتسو والمجلس الأولمبي الآسيوي، إضافة إلى عدد من الاتحادات القارية، تتوافد على العاصمة الإماراتية للمشاركة في فعاليات الجمعية العمومية.

وتتنافس عدة دول على منصب رئيس الاتحاد الآسيوي، منها اليابان والصين وكوريا الجنوبية، علاوة على الإمارات.

وتركز الاجتماعات بالأساس على مستقبل اللعبة على صعيد القارة الآسيوية.

ويلقى الهاشمي دعما كبيرا من مسؤولين بالاتحاد الدولي للجيوجيتسو، من بينهم المدير الرياضي بالاتحاد يواخيم تومفارت.

ويقول تومفارت إن "معظم التطورات والبرامج التي تخدم الجيوجيتسو موجودة هنا بالإمارات، لهذا فإن الشخص الذي يسهر على هذه البرامج ويعمل على تطوير اللعبة وكل ما يخدمها ويساند الرياضة بشكل كبير، له كل الحظوظ بنيل منصب القيادة".

كما اتفق معه المنسق العام للاتحاد الدولي للجيوجتسو الدكتور جعفر المظفر الذي أكد أهمية هذه الانتخابات، وأشارا إلى احقية الإمارات ممثلة في الهاشمي في قيادة الاتحاد الآسيوي.