أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اختير يايا توريه لاعب وسط كوت ديفوار كأفضل لاعب كرة قدم في إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي ليعادل رقما قياسيا يحمله عبيدي بيليه وصامويل إيتو.

وتفوق توري لاعب وسط كوت ديفوار ومانشستر سيتي على النيجيري جون أوبيل ميكل وديدييه دروغبا قائد كوت ديفوار ليفوز بجائزة أفضل لاعب في 2013 في حفل نظمه الاتحاد الإفريقي في لاغوس بنيجيريا الخميس.

وأضاف توريه اللقب إلى لقبيه السابقين اللذين حصل عليهما في 2011 و2012 بعد يوم واحد من تألقه مع ناديه الإنجليزي مانشستر سيتي حيث أحرز هدفا رائعا بانطلاقة من وسط الملعب تقريبا في كأس الرابطة.

وتصدر توريه ترشيحات مدربي المنتخبات الإفريقية الذين اختاروا أوبي ميكل ثانيا ودروغبا ثالثا. ولم يعلن الاتحاد على الفور النقاط التي حصل عليها كل منهم.

وقال توريه للحضور في الحفل وهو يرتدي زيا نيجيريا تقليديا "أشعر بفخر كبير للفوز اليوم."

وأضاف "أقدم التهنئة لأخي أوبي ميكل الذي كان يستحق الجائزة أيضا. إنها جائزة رائعة بالنسبة لكل من ساعدوني خلال مسيرتي ودعموني طوال الوقت."

وتوج اختيار توريه 12 شهرا من الإنجازات للاعبين الأفارقة.

وساعد توريه منتخب كوت ديفوار على الوصول لنهائيات كأس العالم بالبرازيل لكن الأرجح أن اختياره يرجع بالأساس لمستواه الثابت مع سيتي في إنجلترا.

ولا يشارك أوبي ميكل بشكل منتظم في تشكيلة تشلسي رغم أنه أيضا ساعد بلاده على الفوز بلقب كأس الأمم الإفريقية في مطلع 2013.

وسبق للغاني عبيدي بيليه الفوز بالجائزة ثلاث مرات في الفترة بين 1991 و1993 بينما أحرز إيتوو اللقب في الفترة بين 2003 و2005.

كما حصل إيتو على اللقب في 2010 ليحمل الرقم القياسي في عدد الجوائز الفردية. وحصل المصري محمد أبو تريكة لاعب الأهلي على جائزة أفضل لاعب داخل القارة.