أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قللت موسكو من أهمية قرار بعض قادة الدول الغربية، مقاطعة حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي، احتجاجا على تقييد الحريات في روسيا.

واعتبر رئيس اللجنة الأولمبية الروسية ألكسندر جوكوف، أن غياب هؤلاء القادة عن حفل الافتتاح في 7 فبراير "لن يكون له أي تأثير على الألعاب". وصرح جوكوف لوكالات الأنباء الروسية: "هذا الأمر لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على الألعاب، ولن يقلل من أهميتها".

وأضاف: "الألعاب الأولمبية هي تنافس بين الرياضيين، وكل ما تبقى هو ثانوي. الفائدة تكون في المنافسة بحد ذاتها وليس بمعرفة ما إذا كان 20 أو 30 زعيما سيحضرون".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما عين رياضيا ورياضية سابقين على رأس الوفد الأميركي إلى سوتشي، للتعبير عن مقاطعته، احتجاجا على قانون روسي يمنع أي "دعاية لمثليي الجنس" أمام القاصرين.

كذلك قرر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، ورئيس الوزراء البريطاني وقادة أوروبيون آخرون عدم حضور حفل افتتاح الألعاب.