محمد جمعة جبالي

فرض "الفرعون الشاب" محمد صلاح، نجم نادي بازل السويسري، نفسه على الساحة الكروية في أوروبا، بعد أن توج بلقب بأفضل لاعب في سويسرا لموسم 2012 – 2013، وذلك بعد أيام قليله من إحرازه لهدف الفوز لفريقه في مرمى تشلسي الإنجليزي في دوري أبطال أوروبا.

وحصل اللاعب المصري على أفضل لاعب خلال حفل توزيع جوائز الاتحاد السويسري والتي تسمى بـ"الجولدن بلاير".

وتقدم الجائزة من رابطة اللاعبين السويسرية لأفضل اللاعبين في الموسم، وكان لفريق بازل نصيب كبير في الجوائز حيث حصد فابيان شار جائزة أفضل مدافع وستريلر أفضل مهاجم.

وقدم صلاح موسما كبيرا مع بطل سويسرا، إذ تمكن معه بالفوز ببطولة الدوري السويسري ووصل معه إلى نهائي كأس سويسرا لكن بازل لم يتمكن من الفوز بهذه البطولة بعدما نجح جراسهوبرز بالظفر بهذه البطولة بعد الفوز بركلات الترجيح من علامة الجزاء.

 وسجل صلاح مع بازل في الموسم الماضي سبعة أهداف في بطولتي الدوري والكاس، وتمكن من التهديف في 5 مرات في بطولة الدوري السويسري وهدفين في الكأس.

من جانبه، أشاد المدير الفني لنادي بازل السويسري، مرات ياكين، بالنجم المصري، قائلا إنه لاعب مميز وموهوب ومستواه في ارتفاع مستمر وكان من أهم العناصر خلال مواجهة يانج بويز بالجولة الـ16 من الدوري المحلي، وتمكن من تسجيل هدفين لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2 خارج الأرض وأبقي على مركزه في صدارة جدول الترتيب.

وجهة صلاح المقبلة

ويقدم صلاح، 21 عاما، مستويات رائعة مع فريقه السويسري الذي انضم إليه عام 2012 قادما من فريق المقاولون العرب المصري، وخلال مسيرته القصيرة مع الفريق نجح في إحراز العديد من الأهداف المهمة، ما أثار تكهنات عديدة بشأن وجهته المقبلة.

وتناقلت وسائل إعلام مصرية وعالمية تقارير عن اهتمام أندية كبرى بضم اللاعب خلال فترة الانتقالات المقبلة في يناير، وترجح تلك التقارير إمكانية رحيل صلاح إلى الدوري الإنجليزي "بريميرليغ"، أو الألماني "بوندسليغا".

وأكدت التقارير الصحفية الواردة من سويسرا وإيطاليا أن نادي يوفنتوس الإيطالي يريد الحصول على النجم المصري خلال الصيف المقبل ومن أجل تحقيق ذلك قد يبيع  لاعبه سيباستيان جيوفينكو إلى نادي ليفربول من أجل تحقيق هذا الهدف.

وذكرت صحيفة "الدايلي ميل" الإنجليزية أن ليفربول أيضا يسعى وبشدة من أجل الحصول على "النملة الذرية" كما تطلق الصحافة على صلاح خلال شهر يناير المقبل.

وتشير التقارير إلى أن بازل لن يتخلى عن صلاح بأقل من 15 مليون دولار.

يشار إلى أن صلاح تصدر، برفقة لاعبين اثنين، قائمة هدافي تصفيات القارة الإفريقية لمونديال البرازيل، برصيد 6 أهداف، لكنه لن يشارك في الحدث العالمي بعد خسارة مصر أمام غانا بالدور الحاسم.

وصلاح مرتبط بعقد مع بازل السويسري لمدة أربع سنوات تنتهي في يونيو 2016، وسجل في أول مشاركة له غير الرسمية في يونيو 2012 في شباك ستيوا بوخارست الروماني في المباراة التي انتهت بهزيمة بازل 4-2. ثم لعب لأول مرة مع بازل رسميا في مباراة دوري أبطال أوروبا الدور التمهيدي ضد نادي مولده النرويجي في أغسطس 2012.