أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نشرت الكاميرون قوات الأمن حول مقر الاتحاد الكاميروني لكرة القدم في ياوندي بعد أن دعا مشجعون غاضبون لاقتحامه عقب هزيمة محرجة للمنتخب الوطني.

وخسرت الكاميرون، بطلة أفريقيا ثلاث مرات خارج أرضها، أمام جزر الرأس الاخضر 2-صفر في ذهاب الدور الأخير من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2013 السبت الماضي وباتت مهددة بعدم التأهل للبطولة.

ونظم مشجعون غاضبون مظاهرات خارج مقر الاتحاد بعد الهزيمة ما أدى إلى نشر قوات الأمن.

وقال كيسيتو الوندو وهو مدرب محلي لرويترز "أشعر بخيبة أمل كبيرة بسبب هزيمة الكاميرون. نحن لا نستحق ذلك".

وأضاف "هذه نتيجة سوء الإعداد والروح المعنوية المنخفضة للفريق".

ومني المنتخب الكاميروني بعدة صدمات أحدثها قرار القائد صمويل إيتوو عدم اللعب مع الفريق بسبب "ممارسات الهواة وسوء الإدارة".

لكن دنيس لافان مدرب الكاميرون أكد ان فريقه ما زالت أمامه فرصة.

وقال للإذاعة المحلية "أعتقد اننا نستطيع الفوز بنتيجة عالية. نحن في وضع صعب لكن كل شيء ممكن".

ولم تتأهل الكاميرون إلى كأس الأمم الإفريقية التي أقيمت في مطلع العام الجاري.

وكانت الكاميرون هي أول دولة إفريقية تتأهل إلى دور الثمانية بكأس العالم وفازت بالميدالية الذهبية لمنافسات كرة القدم في أولمبياد سيدني عام 2000.