أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اقتربت الجزائر من التأهل إلى كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم عام 2013 عندما أحرز البديل العربي هلال سوداني هدفا في الثواني الأخيرة ليمنح بلاده الفوز 1-صفر على مضيفه منتخب ليبيا في ذهاب الدور الأخير من التصفيات في مدينة الدار البيضاء المغربية الأحد.

وأقيم اللقاء على ملعب محمد الخامس في المغرب بسبب الأوضاع الأمنية في ليبيا. وتقام مباراة الإياب في شهر أكتوبر المقبل في الجزائر.

وبهذه النتيجة يقطع المنتخب الجزائري، الذي شارك في كأس العالم 2010، خطوة كبيرة نحو التأهل إلى البطولة التي تستضيفها جنوب إفريقيا، إذ يكفيه التعادل بأي نتيجة في لقاء الإياب على أرضه.

وانتهى الشوط الأول للمباراة بالتعادل السلبي رغم أن منتخب الجزائر كان صاحب المبادرة والأقرب لافتتاح التسجيل.

واقترب الجزائريون من مرمى ليبيا عبر عدلان قديورة في الدقيقة الأولى، ثم سنحت فرصة أخرى لزميله إسلام سليماني في الدقيقة العاشرة.

ونفذ جمال مصباح ركلة حرة بإتقان في الدقيقة 15 لكن حارس مرمى المنتخب الليبي تصدى لها على مرتين.

وكان أول ظهور ليبي بالقرب من مرمى الجزائر قبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول، لكن الحارس وهاب مبولحي تصدى للكرة.

ووصلت كرة أخرى إلى الليبي أحمد الزوي داخل منطقة جزاء الجزائر لكنه لم يستغل الفرصة.

وأهدر فؤاد قدير فرصة وضع الجزائر في المقدمة في الدقيقة 60 من تمريرة فغولي عندما سدد بعيدا عن المرمى.

وفي الدقيقة 89 وصلت كرة داخل منطقة الجزاء إلى هلال سوداني لاعب فيتوريا غيماريش البرتغالي الذي سدد كرة متقنة سكنت الزاوية اليمنى لمرمى المنتخب الليبي.

وشهدت نهاية المباراة أحداث شغب بين بعض لاعبي المنتخبين فرضت تدخل رجال الأمن.

 من جهة أخرى مني المنتخب المغربي بهزيمة قاسية أمام موزمبيق بثنائية نظيفة في مابوتو.

وسجل جيري سيتوي (د.75) ودومينغيش (د.90) ثنائية موزمبيق .

وفي التصفيات ذاتها، فاز منتخب زيمبابوي على نظيره الأنغولي 3-1 الأحد في هراري.

وسجل ماتيوس غاليانو كوستا (4 خطأ في مرماه) وخاما بيليا (21) وأرشفورد غوتو (35) أهداف زيمبابوي، ودجالما كامبوس (56) هدف أنغولا.

كما فاز منتخب غينيا على نظيره من النيجر 1-صفر في كوناكري.

وسجل محمد لامين ياتارا الهدف الوحيد في الدقيقة 49.