أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يلتقي منتخب غانا المخضرم نظيره الزامبي في مهمة صعبة اليوم الأربعاء ضمن نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم في نسختها الثامنة والعشرين، التي تستضيفها الغابون وغينيا الاستوائية في باتا.

وتلعب غانا للمرة الثالثة في هذا الدور على التوالي، أما زامبيا فتحل للمرة الأولى ضمن المربع الذهبي منذ 16 عاماً.

ويعد منتخب غانا حاليا الأفضل على مستوى قارة إفريقيا، وهو مرشح بقوة لنيل لقب البطولة التي كان وصيفها في أنغولا 2010.

وتصدرت غانا في الدور الأول المجموعة الرابعة بالفوز على بوتسوانا بهدف دون مقابل ثم على مالي بهدفين والتعادل مع غينيا كوناكري بهدف لكل منهما.

وفي ربع النهائي فازت غانا على تونس في الوقت الإضافي بهدفين مقابل هدف واحد.

وتواجه غانا مساعد مدربها السابق في نسخة 2008 الفرنسي هيرفيه رينار الذي يقود زامبيا حالياً.

وتدين زامبيا بتطور مستوى منتخب بلادها إلى رينار الذي قادها إلى ربع النهائي في النسخة الأخيرة قبل أن يترك منصبه للانتقال إلى تدريب اتحاد العاصمة الجزائري، ثم عاد إلى منصبه قبل البطولة تلبية لنداء رئيس الاتحاد الزامبي.

ولم تذق زاميا طعم الكأس قط لكنها دائما ما تسجل أداءا متميزا في البطولات ، وتطمح في أن تحقق مفاجأة في هذه البطولة.

وتصدرت زامبيا المجموعة الأولى بالفوز على السنغال بهدفين مقابل هدف، ثم تعادلت مع ليبيا بهدفين لكل من الفريقين، وتصدرت المجموعة بالفوز على غينيا الاستوائية بهدف دون مقابل.

وفي ربع النهائي تغلب منتخب زامبيا على نظيره السوداني بثلاثة أهداف دون مقابل.

وكانت زامبيا قد خسرت في النهائي ببطولتي 1974 أمام الكونغو الديمقراطية و 1994 أمام نيجيريا، واحتلت المركز الثالث أعوام 1982 و1990 و 1996.
 
واستطاعت إحراز المركز الثالث في نهائيات جنوب افريقيا عام 1996 على حساب غانا بهدف دون مقابل.