أكد قائد منتخب الإمارات الأولمبي إسماعيل مطر أنه لا يخاف من لاعبي الأوروغواي في مباراة الفريقين الجمعة المقبل في افتتاح مباريات المجموعة الأولى ضمن مسابقة القدم في أولمبياد لندن 2012.

وقال مطر " إن سواريز وكافاني ليسا رونالدو وميسي حتى يكون الاهتمام بهما هكذا، فنحن نحترم كل اللاعبين المنافسين لكننا لا نخشى أحدا، ولا نفكر في لاعب معين، وكل تفكيرنا يكون في كيفية مواجهة الفريق المنافس وتحقيق الفوز عليه".

وتابع  نجم الوحدة الإماراتي "إذا كان الكلام الآن هو عن نجوم منتخب الأوروغواي، فأنا أعتقد أن الكلام سيكون بعد المباراة عن نجوم منتخب الإمارات".


ورفض مطر التركيز على سواريز وكافاني قائلا "سنلعب أمام منتخب الاوروغواي وهو فريق كبير وعريق، وستكون المباراة بين 11 لاعبا إماراتيا و11 لاعبا من الأورغواي".

وأضاف "خضنا فترة إعداد جيدة وأرى أننا جاهزون للمباريات بما يمكننا من تحقيق أفضل النتائج.. سنتعامل مع البطولة خطوة بخطوة، وتركيزنا الآن على مباراة الأوروغواي وبعدها نفكر في الخطوة التالية".

ومضى قائد المنتخب الإماراتي قائلا "اعتدنا خوض البطولات الكبيرة، وهذه المجموعة من اللاعبين خاضت العديد من النهائيات وأصبحت تملك الخبرة الكافية للتعامل مع هذه البطولات، فنحن نثق بقدراتنا، فكرة القدم لا تعترف بالتصنيفات والتوقعات بل بالجهد المبذول في الملعب والعطاء طوال 90 دقيقة، ونحن قادرون على تغيير كل هذه التصنيفات وقلب التوقعات في لندن.