أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يختبر برشلونة حامل كأس الليغا الإسباني الخلطة الجديدة بين مدربه السابق غوارديولا وفريقه الجديد بايرن ميوينخ، الذي اكتسحه في نصف نهائي المسابقة القارية في الموسم المنصرم.

إذ وصل برشلونة إلى ميونيخ بدون مدربه تيتو فيلانوفا الذي استقال من منصبه الجمعة الماضي لمتاعب صحية، فهو يكافح مرض السرطان.

وسيشرف المدرب المساعد جوردي رورا على تشكيلة برشلونة في ملعب "اليانز أرينا"، بعد أن قاده بين ديسمبر وأبريل خلال فترة علاج فيلانوفا في الولايات المتحدة.

وستحمل المباراة نكهة مرة، فغوارديولا الذي قاد برشلونة إلى 14 لقبا تاريخيا في أربع سنوات فقط، دخل في مشادة كلامية حامية مع فريقه الذي اعتبر أنه لم يدعم فيلانوفا معنويا خلال وجود المدربين في الولايات المتحدة.

فبعد عام أمضاه يتعلم الإنجليزية في نيويورك، انتقل غوارديولا إلى ألمانيا ليخلف يوب هاينكيس الذي قاد بايرن بدوره الى ثلاثية تاريخية الموسم الماضي.

غوارديولا اقتنص لاعب الوسط الإسباني البرازيلي الأصل تياغو الكانتارا من فريقه السابق الذي خطف الأضواء في بداية فترة الانتقالات بتعاقده مع البرازيلي نيمار.

ويتعافى في تشكيلة بايرن التي تضم الهولندي أرين روبن والفرنسي فرانك ريبيري، لاعب دورتموند السابق ماريو غوتسه المنتقل بصفقة خيالية، وقائد الوسط باستيان شفاينشتايغر.

ويريد برشلونة الثأر لهزيمته المذلة في نصف نهائي دوري الأبطال بسباعية نظيفة في مجموع المباراتين.

ولن يزج الفريقان بأي لاعب شارك في مسابقة كأس القارات الأخيرة التي أحرزتها البرازيل على أرضها.