أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لم تغلق أبواب سوق الانتقالات في أوروبا بعد، لكن ثمة دلائل تشير إلى أن عشاق كرة القدم سيعيشون صيفا استثنائيا بعدما برزت ظواهر مثيرة، أهمها انتقالات مدوية لمدربين لامعين، وتقلص الصفقات الكبرى لأندية شهيرة، فضلا عن اكتساب دوري فرنسا مكانة جديدة فيما يتعلق باجتذاب نجوم من أصحاب العيار الثقيل.

وشهد الصيف الحالي انتقال المدرب جوزيه مورينيو، بعد شهور من التكهنات، من ريال مدريد إلى تشلسي، ناديه القديم، في صفقة قال بعدها المدرب البرتغالي إن لقبه سيتبدل من "الاستثنائي" إلى "السعيد"، في إشارة إلى ارتياحه الشديد للعودة إلى الفريق الذي فاز معه سابقا بلقب الدوري الإنجليزي مرتين، قبل أن يغادره عام 2007 بعد خلافات مع مالكه رومان أبراموفيتش.

وعقب رحيل مورينيو، قدم الريال مديره الفني الجديد، الإيطالي كارلو أنشيلوتي، إلى وسائل الإعلام، حيث وعد أنشيلوتي، جماهير الفريق الملقب بالملكي بـ"بموسم من السعادة".

وانتقل أنشيلوتي، 54 عاما، لتدريب العملاق الإسباني بعد فسخ تعاقده مع باريس سان جرمان الفرنسي، بعدما قاد الفريق للفوز بلقب الدوري الفرنسي.

ويعقد عشاق العملاق الإسباني آمالهم على أنشيلوتي لاستعادة البطولات، وأهمها دوري أبطال أوروبا، الغائب عن الفريق منذ عام 2002، وسبق لأنشيلوتي أن ذاق طعم البطولة الأوروبية الأكثر بريقا مرتين مع ميلان الإيطالي عامي 2003 و2007.

غوارديولا

ورغم ابتعاده عن التدريب لمدة موسم كامل بعد رحيله عن برشلونة، أثار نبأ انتقال الإسباني جوزيب غوارديولا إلى بايرن ميونيخ الألماني في يناير الماضي ضجة كبرى.

وسيتولى غوارديولا مهمة تدريب النادي البافاري حتى عام 2016، لكن مهمته لن تكون سهلة لأنه سيحل بدلا من المخضرم يوب هاينكس الذي قاد البايرن إلى إنجاز تاريخي بتحقيق ثلاثية الدوري والكأس المحليين، ولقب دوري أبطال أوروبا.

ورغم صعوبة تكرار ذلك النجاح، إلا أن إنجازا آخر يلوح تحقيقه ممكنا، وسريعا، أمام المدرب الشاب، إذ سيخوض الفريق البافاري 3 بطولات كبيرة يمكن نظريا تحقيق لقبها، هي كأس السوبر الألمانية (أمام بوروسيا دورتموند)، وكاس السوبر الأوروبية (أمام تشلسي الإنجليزي)، فضلا عن كأس العالم للأندية.

وفي إنجلترا تعاقد مانشستر سيتي، وصيف بطولة "بريميرليغ"، مع التشيلي مانويل بيلغريني ليخلف المدرب السابق، الإيطالي روبرتو مانشيني.

ووقع بيلغريني، 59 عاما، عقدا لثلاثة مواسم، في وقت أعرب رئيس الفريق، الإماراتي خلدون المبارك، عن سعادته بالصفقة قائلا: "مانويل يمتلك خبرة كبيرة وهو مدرب ناجح مع سجل كبير. تأثرنا كثيرا بفلسفته الكروية".

وكان بيلغريني قاد ملقة الإسباني الموسم الماضي إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، وساهم في بلوغه الدور ربع النهائي في إنجاز غير مسبوق.

ويمتلك بيلغريني سجلا تدريبيا حافلا إذ سبق له قيادة أندية مثل فياريال وريال مدريد وملقة، لكن رغم خبرته الكبيرة إلا أنه يفتقد للألقاب البارزة في مسيرته.

مان يونايتد من دون فيرغسون

وبعد 27 عاما من هيمنة أليكس فيرغسون على فريق مانشستر يونايتد، انتقلت قيادة "الشياطين الحمر" إلى مدرب جديد هو الاسكتلندي ديفيد مويز الذي خلف "السير" المتقاعد بمقتضى عقد لمدة 6 سنوات.

وأمضى مويز في صفوف إيفرتون 11 موسما، حيث نجح في قيادة الفريق، صاحب الإمكانيات المتواضعة، في إنهاء المواسم الأخيرة في المراكز الثمانية الأولى، وقد عرف عنه أنه لا يتردد في منح اللاعبين الشبان الفرصة، وبأنه يمتلك "عقلية الفوز".

وفي فرنسا توصل لوران بلان إلى اتفاق مع نادي باريس سان جرمان لتدريب بطل الدوري الفرنسي.

ولم يشرف بلان، 47 عاما، خلال مشواره التدريبي سوى على فريق واحد هو بوردو بين 2007 و2010، ونجح في قيادته إلى لقب الدوري الفرنسي عام 2009، قبل استلام مهمة تدريب المنتخب فقاده إلى ربع نهائي كأس الأمم الأوروبية حين خسر أمام إسبانيا التي توجت باللقب لاحقا.

مفاجآت الدوري الفرنسي

ومن المدربين إلى اللاعبين، حيث بدا مثيرا أن يحظى الدوري الفرنسي بنصيب مميز من كعكة الانتقالات الأكثر أهمية هذا الصيف.

ولطالما صنف الدوري الفرنسي باعتباره الأضعف بين بطولات الدوري الكبرى في القارة الأوروبية، بعد بطولات إنجلترا وإسبانيا، وألمانيا، وإيطاليا، لكن ثراء ملاك فريقين من أعرق الأندية الفرنسية، ساهم مؤخرا في تحول دوري فرنسا، إلى وجهة مهمة لأبرز نجوم اللعبة.

ولفت تعاقد فريق موناكو، العائد حديثا إلى الدرجة الأولى، مع النجم الكولومبي راداميل فالكاو انتباه عشاق كرة القدم قبل أسابيع. فبعد أيام من التكهنات والشائعات، أعلن موناكو عن توصله إلى اتفاق مع أتلتيكو مدريد الإسباني لضم اللاعب بناء على عقد مدته 5 أعوام.

وأعلن رئيس الفريق، الملياردير الروسي ديميتري ريبولوفليف، عن التعاقد الذي عده المراقبون بين الأبرز في تاريخ كرة القدم الفرنسية.

وذكرت وسائل إعلامية أن قيمة الصفقة بلغت 45 مليون يورو، مع راتب سنوي صاف يبلغ 14 مليون يورو.

وكان فالكاو، 27 عاما، يمثل هدفا لعدد من أندية أوروبا الكبرى قبل أن يحط الرحال في نادي إمارة مونت كارلو.

وفضلا عن فالكاو، تعاقد موناكو مع عدد من اللاعبين أصحاب الشهرة، أبرزهم البرتغالي المخضرم ريكاردو كارفاليو من ريال مدريد، والكولومبي جيمس رودريغيز من بورتو البرتغالي.

ولم يقف حامل اللقب باريس سان جرمان صامتا أمام صفقات موناكو، إذ عقد نادي العاصمة، حامل لقب الدوري، صفقة من العيار الثقيل باستقدام نجم أوروغواي إدينسون كافاني من نابولي الإيطالي لمدة 5 سنوات.

وبات كافاني، هداف دوري الدرجة الأولى الإيطالي الموسم الماضي، أحدث لاعب بارز ينضم إلى سان جرمان المملوك لقطريين، والذي أنفق أكثر من 200 مليون يورو (262.7 مليون دولار) على مدار العامين الماضيين على التعاقد مع لاعبين كان أبرزهم، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والبرازيليين تياغو سيلفا ولوكاس مورا.

صفقات "بريميرليغ"

ولم تختلف الأحوال كثيرا في الدوري الإنجليزي، إذ استمرت سيطرة فريق مانشستر سيتي، على سوق الانتقالات للموسم الرابع على التوالي.

وتعاقد وصيف بريميرليغ، مع لاعب الوسط البرازيلي فرناندينيو من شاختار دونتسك، والجناح الإسباني خيسوس نافاس من إشبيلية.

وفي الشطر "الأحمر" من المدينة الواقعة بشمال إنجلترا تابع عشاق مانشستر يونايتد بحسرة عجز فريقهم عن التعاقد مع لاعب برشلونة تياغو ألكانتارا، في وقت تتردد أنباء عن رغبة الفريق في التعاقد مع الإسباني سيسك فابريغاس من برشلونة.

وكعادته خلال السنوات الأخيرة لم يقدم آرسنال على صفقات كبرى، واكتفى بالتعاقد مع المهاجم الفرنسي الدولي الشاب يايا سانوغو من أوكسير الفرنسي.

كما تعاقد تشلسي مع المخضرم مارك شوارزر، حارس مرمى منتخب أستراليا، في صفقة انتقال حر. ولعب شوارزر، البالغ من العمر 40 عاما، أكثر من 15 عاما في أندية إنجليزية في برادفورد سيتي وميدلسبره وفولهام.

وتعاقد توتنهام مع البرازيلي باولينيو من كورنثيانز.

بايرن يهيمن في ألمانيا

وفي ألمانيا، لم يكتف العملاق بايرن ميونيخ باستقدام غوارديولا، وإنما نجح كذلك في اختطاف الواعد تياغو ألكانتارا، لاعب منتخب إسبانيا تحت 21 عاما، من صفوف برشلونة، مقابل 25 مليون يورو (32.6 مليون دولار).

وكان ألكانتارا هدفا لأندية عدة أبرزها مانشستر يونايتد، لكن البايرن نجح في ضمه بناء على رغبة غوارديولا الذي قال إنه "يحتاجه بقوة" في بايرن.

وكان البايرن قد أعلن مبكرا، وقبل نهاية الموسم، التعاقد مع نجم بوروسيا دورتموند ماريو غوتزه في صفقة بدت مهمة بالنظر إلى المنافسة التقليدية بين الفريقين.

نيمار إلى "البارسا"

وفي "الليغا" الإسبانية.. بدا أن لا صوت يعلو، حتى الآن، على صوت انتقال النجم البرازيلي نيمار من سانتوس إلى برشلونة.

وكلفت الصفقة، التي أثارت اهتمام الوسط الكروي العالمي، خزائن النادي الكتالوني 57 مليون يورو (نحو 75 مليون دولار)، بينما بلغ الشرط الجزائي في عقد اللاعب 190 مليون يورو (نحو 249 مليون دولار).

ورغم الإجماع على موهبة نيمار التي لا جدال بشأنها، إلا أن مراقبين تشككوا في جدوى ضم نجم منتخب البرازيل إلى "بارسا" في وجود أفضل لاعب في العالم، ليونيل ميسي، باعتبار أن تواجدهما معا، قد لا يفيد كثيرا الفريق الكتالوني، بينما أشار آخرون إلى قيمة "اقتصادية وترويجية" للصفقة قد تعادل قيمتها الفنية.

ومن جهته أكد الأسطورة البرازيلية بيليه، في تصريحات حصرية إلى سكاي نيوز عربية، أنه ينتظر بشغف مردود نيمار، وما سيقدمه حين يشارك بجوار ميسي.

وعلى الجانب الآخر تابع الغريم ريال مدريد سياسته الجديدة في التعاقد مع لاعبين شبان بعدما ضم أسماء مثل اسير يارامندي، لاعب منتخب إسبانيا تحت 21 عاما، من منافسه ريال سوسيداد.

وجاءت صفقة يارامندي بعدما ضم الأبيض المدريدي إيسكو من ملقة، واستعاد دانييل كارباخال من باير ليفركوزن.

وكان هذا الثلاثي ضمن تشكيلة إسبانيا الفائزة ببطولة أوروبا تحت 21 عاما.

واشتهر رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، سابقا بشغف ضم أبرز لاعبي كرة القدم في العالم لكن استمرار عجز الفريق عن حصد بطولة دوري أبطال أوروبا، دفع بيريز على ما يبدو إلى تغيير سياسته التي أثارت انتقادات واسعة.

وعقب تخليه عن هدافه الكولومبي فالكاو، تعاقد أتلتيكو مدريد مع الدولي الإسباني دافيد فيا من برشلونة، كما ضم المدافع الأرجنتيني مارتن ديميكيليس من ملقه.

إيطاليا.. الأزمة الاقتصادية تفرض نفسها

وفي إيطاليا، حيث تعاني الأندية من صعوبات مادية مستمرة منذ سنوات، لم يلفت الانتباه سوى تعاقد يوفنتوس، حامل لقب الدوري، مع الأرجنتيني كارلوس تيفيز، من مانشستر سيتي.

وحسب "سكاي سبورتس" فإن يوفنتوس ضم تيفيز، 29 عاما، بعقد تبلغ قيمته 10 ملايين جنيه إسترليني، وبعض المبالغ الإضافية تعتمد على إسهام اللاعب مع فريقه الجديد.

وبدأ تيفيز مسيرته في بوكا جونيورز الأرجنتيني، ولعب أيضا لكورنثيانز في البرازيل، ووستهام ومانشستر يونايتد في إنجلترا.

وفضلا عن تيفيز، تعاقد فريق السيدة العجوز مع المهاجم الإسباني المخضرم فرناندو لورينتي من أتلتيك بلباو.

وفي المقابل لم تبرم أندية الكالتشيو الكبيرة، ميلان وإنتر ميلان وروما، صفقات كبرى حتى منتصف يوليو، في وقت جذب فيورنتينا الاهتمام بضم المهاجم الألماني ماريو غوميز من بايرن ميونيخ، والمخضرم الإسباني خواكين من ملقه، فضلا عن قائد ميلان السابق ماسيمو أمبروزيني.