أهدر رودولفو زيلايا ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة، لكنه تابع الكرة المرتدة إلى داخل الشباك ليقود السلفادور للفوز 1-صفر على هايتي، الاثنين، في المجموعة الثانية والتأهل لدور الثمانية في الكأس الذهبية لكرة القدم.

ورفعت السلفادور رصيدها إلى أربع نقاط مقابل ثلاث نقاط لهايتي التي كانت بحاجة فقط للتعادل من أجل ضمان التأهل لدور الثمانية. واشتعلت الإثارة قرب نهاية اللقاء بعد حصول السلفادور على ركلة جزاء عقب مخالفة ضد جان مارك الكسندر لاعب هايتي.

واعترض لاعبو هايتي قبل أن يتصدى الحارس فراندي مونتريفيل للركلة التي سددها زيلايا الذي تابع الكرة بعد ذلك إلى داخل المرمى ليحرز الهدف الوحيد للسلفادور في الدقيقة 76.

وسدد زيلايا الكرة مرتين في القائم خلال لقاء، الاثنين، قبل أن يرفع رصيده إلى ثلاثة أهداف في البطولة الحالية. ولا تزال أمام هايتي فرصة للتأهل إلى دور الثمانية ضمن أفضل فريقين من أصحاب المركز الثالث.