أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، أنه قرر الثلاثاء، سحب مشاركة منتخب بلاده للمحليين المنتخب "ب" من المشاركة في التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين المقررة في جنوب إفريقيا العام المقبل.

وقال الاتحاد الجزائري في بيان نشره على موقعه في الإنترنت: "قرر الاتحاد الجزائري لكرة القدم سحب المنتخب الوطني  للمحليين من تصفيات بطولة إفريقيا للأمم، وعدم لعب اللقاءين ضد ليبيا المقررين في 23 يونيو و5 يوليو".

وأرجع الاتحاد قراره إلى "عدم القدرة على تشكيل منتخب تنافسي بسبب الإصابات الكثيرة، ورحيل بعض اللاعبين الذين احترفوا في الخارج، واستحالة استدعاء لاعبين آخرين من البطولة المحترفة المحلية التي انتهت في 21 مايو".

ومن أبرز اللاعبين الذين لن يحق لهم المشاركة في البطولة باعتبار رحيلهم للعب خارج القارة الإفريقية، هداف المنتخب الأول إسلام سليماني الذي قرر الاحتراف في الخارج دون أن يحدد وجهته بعد، وأيضا محمد الأمين عودية الذي تحدثت الصحف عن توقيعه عقدا مع نادي دريشدن الألماني الذي يلعب في الدرجة الثانية.

وكان المنتخب الجزائري للمحليين احتل المركز الرابع في النسخة الثانية من نهائيات كأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين التي جرت في السودان في 2011، وكان لقبها من نصيب تونس، علما أن اللقب الأول كان من نصيب غانا في ساحل العاج عام 2009.

يذكر أن الاتحاد الإفريقي ابتكر هذه البطولة المخصصة حصرا للاعبي الدوريات الإفريقية المحلية، وليس المحترفين في الخارج، لتعويض غياب اللاعبين المحليين عن منافسات أمم أفريقيا في ظل تزايد اعداد اللاعبين الأفارقة المحترفين في مناطق مختلفة من العالم.